اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 10:31 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 6:29 مساءً

صور لرجال الحموشي يركلون متظاهرين تشعل الفيسبوك

اشعلت صور لبعض رجال الامن يركلون متظتاهرون منعوا من الاحتجاج على حادث التدافع في منى..اشعلت الفيسبوك..

من جهة اخرى كتب الحقوقي وعضو هيئة النصاف والمصالحة سابقا صلاح الوديع في تدوينة فيسبوكية:

السيد رئيس الحكومة: ابحثوا عن المفقودين وارفعوا أيديكم عن المحتجين

الممارسات المهينة كما يظهر في الصور المرفقة المأخوذة عن موقع هسبريس والتي ارتكبها بعض رجال الشرطة في حق المحتجين على كارثة منى، ممارسات قمعية تنطوي على قدر كبير من الإهانة. شيء لا يقبل. إنها تنتمي لزمن آخر.
المطروح على السلطات العمومية هو الاجتهاد في البحث عن مفقودينا من الحجاج المغاربة في السعودية واحتضان عائلاتهم المكلومة لا تعنيف المتظاهرين المسالمين، بأية حجة كانت. مخجل…

 

 

 

 

 

12047189_510298119135531_6287600886899876300_n

 

من جهة اخرى، أكد مصدر من إدارة الأمن أنه “تم التفاعل إيجابيا مع شريط فيديو الموثق لمنع وقفة احتجاجية غير مصرح بها، حاول تنظيمها مجموعة من الأشخاص أمام البرلمان، أمس الثلاثاء، من أجل التضامن مع الحجاج المغاربة الذين لقوا حتفهم في حادث التدافع بمنى بالديار المقدسة.

وأفاد المصدر المطلع ذاته أن المصالح المركزية بمديرية الأمن الوطني فتحت بحثا في ما اعتبرته تجاوزا للتدابير النظامية من قبل أحد رجال الأمن، الذي لم يتملك أعصابه جراء الاستفزازات التي قام بها المتجمهرون، وذلك لتحديد المسؤوليات وتطبيق المساطر الإدارية والتنظيمية الجاري بها العمل”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.