اليوم الخميس 8 ديسمبر 2016 - 4:04 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 - 8:57 صباحًا

طوق القضاء الأوربي يشتد تدريجيا حول رقبة زعيم الانفصاليين

براهيم غالي مطلوب في قضايا ضد الإنسانية والجزائر وفرت له حماية قضائية لأزيد من عقد.. حيث توقعت مصادر صحفية إسبانية أن يلغي زعيم جبهة الانفصاليين ابراهيم غالي زيارة مبرمجة لبرشلونة نهاية الأسبوع الجاري قصد المشاركة في تظاهرة مدعمة للطرح الانفصالي يحتضنها البرلمان المحلي لإقليم كاتالونيا.
قاضي التحقيق الإسباني بالمحكمة العليا لمدريد خوسي دي ماتا أصدر قبل أيام أمرا للشرطة الإسبانية لتحديد وأخذ البيانات الخاصة الخاصة بالمدعو ابراهيم غالي والتأكد إن كان الأمر يتعلق بهوية القيادي الانفصالي موضوع مساطر قضائية تم تحريكها قبل أربع سنوات في قضايا جرائم ضد الإنسانية من قبيل الاختطاف والاغتيال والتعذيب والاغتصاب بناء على شكايات مرفوعة من طرف عشرات ضحايا الجلاد ابراهيم غالي وما لا يقل عن عشرين قياديا بجبهة الرابوني.
صحف

أوسمة : ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.