اليوم السبت 10 ديسمبر 2016 - 6:27 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 25 ديسمبر 2015 - 4:50 مساءً

تصريحات رئيسة شبيبة البام كوكوس لا تخدم مصالح الشبيبة

أزعوم بغداد

اعتقد أن الواجب السياسي إزاء منظمتنا؛ منظمة شبيبة الأصالة والمعاصرة  هي من المحطات الأساسية التي راكمها الكثير من شباب المغرب من جهة، ومن جهة أخرى التضحيات الجسام  لمناضلي الحزب التي وازت بناء المنظمة، يافعين وكهول وشيوخ، رجالا ونساء؛  وذلك قصد استكمال الهياكل التنظيمية الموازية للحزب؛ و كمنخرط في هذه المنظمة أرى أن من الأولويات التي يجب أن تتجه إليها منظمتنا هي تقويتها من الداخل عبر تأسيس الأمانات الجهوية لشبيبة الحزب وكذا هيكلة الفروع الإقليمية والمحلية قصد تعبئة الشباب للعمل السياسي الجاد وتربيته على المواطنة الحقيقية بعيدا عن الحسابات الضيقة التي تسقط فيها ممارسات بعض الأحزاب ناسية بذلك تربية أجيال الغد على روح الديموقراطية وبناء وطن يتسع لنا جميعا، كما تندرج أولوية المنظمة في تكوين شبابها على الممارسة السياسية التي يتبنها الحزب كحزب في المعارضة، معارضة جادة تستجيب لطموحات الشعب المغربي الذي وضع ثقته في حزبنا في الإستحقاقات الإنتخابية الأخيرة،

وعلى هذا الأساس أعتقد أن بعض التصريحات للسيدة المحترمة نجوى كوكوس على رأس المنظمة لن تفيد الحزب في شيء بل مثل هذه التصريحات من شأنها أن تُستغل من طرف الخصوم كورقة للتعبئة المضادة ضد الشبيبة والحزب بصفة عامة؛

ففي بعض التصريحات مثلا تطاولت على البرتوكول الذي استقبل فيه رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران ملك السعودية لنتفاجئ اليوم بوصف أحد أعمدة شباب الإعلام المغربي بلاجئ.

كل هذا يجعلني كمناضل غيور على هذا الوطن أولا وأخيرا وعلى سياسية حزب الأصالة والمعاصرة معتبرا أن هذه التصريحات لا تخدم مصلحة الشبيبة.

بالرغم من  أن المنظمة في بدايتها قد تصطدم بواقع سياسي وأعراف دأبت عليها   الشبيبات الحزبية التي كرسها  المشهد الحزبي في المغرب والذي يجب أن نستفيد منه كشبيبة باعتبارها ثمرة هذا الوطن عبر تاريخه الطويل، وكذا الإنخراط في العمل الإبداعي الذي يشكل الجزء الثاني من تسمية الحزب ـ المعاصرةـ وهذا هو المسار الذي يجب أن يتم تصحيحة من طرف رئيسة المنظمة .

كما أشدد في الأخير ان المنظمة في حاجه إلى كل المناضلين وعلى راسهم نجوى كوكوس الذين كافحوا من اجل تقوية الإطار السياسي الشبابي .

عضو المجلس الوطني لمنظمة شباب الأصالة و المعاصرة

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.