اليوم الأحد 4 ديسمبر 2016 - 3:53 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 4:23 مساءً

كارثة: الجزائر تتجه نحو “ولاية خامسة” للرئيس بوتفليقة عن عمر 82 سنة المريض المقعد

رغم المشاكل الصحية التي يعاني منها، قد يترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الذي يبلغ من العمر 82 سنة، للانتخابات الرئاسية لسنة 2019، حسب ما أفاد عدد من مناصريه الذين يخوضون مسبقا حملة من أجل “الولاية الخامسة”.

و تثير هذه الخطوة ، التي يدافع عنها “الأنصار” بشدة استنكار المعلقين الجزائريين، الذين يخشون أن تظهر بلادهم بصورة “سخيفة” أمام باقي بلدان العالم.

ويظهر الأمين العام الجديد لجبهة التحرير الوطنية جمال ولد عباس دعما غير مسبوق لإعادة انتخاب بوتفليقة، لدرجة أنه أعلن أن رئيس الدولة سيترك كرسيه المتحرك ليستعيد حركيته خلال أشهر قليلة.

ولم يخاطب الرئيس الجزائري، الذي تولى السلطة سنة 1999، شعبه منذ عدة سنوات، وهو ما لم يمنع من إعادة انتخابه في أبريل 2014، بعد سنة من فترة استشفاء دامت مدة طويلة بفرنسا إثر تعرضه لجلطة دماغية أثرت بشكل جدي على قدرته على الحركة والنطق.

وقال معلق جزائري بنبرة ساخرة “إن الرغبة، مهما كلف الأمر ذلك، في إعادة انتخاب شخص معلول على رأس بلد بأكمله هو ضحك غير مستساغ على الذقون “.

وقبل بضعة أيام، جدد رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، الوزير السابق عمارة بنيونس، تأكيد دعمه ” اللامشروط” لبوتفليقة، الذي يعتبره “منقذ” البلاد.

واعتبر كاتب افتتاحية صحيفة “ليبيرتي”، في عددها اليوم الخميس، أن “الأمر يتعلق بعرض محزن للغاية يقدمه منذ أشهر بل منذ سنوات مساندو بوتفليقة أو أولئك الذين يتبنون مواقف محسوبة بشكل خاص ليظهروا تأييدهم له “.

كاتب افتتاحية آخر اعتبر أن ” العناصر الطفيلية التي تتكاثر كالفطر حول السلطة بالجزائر ليست وليدة الصدفة، لأن هذا العالم الجميل يحرص على الحفاظ على الامتيازات التي يحظى بها والمزايا التي أتاحها له النظام”.

أوسمة : ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.