اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 3:56 مساءً
أخر تحديث : الخميس 7 يناير 2016 - 10:08 صباحًا

“لوصيكا” يستنجد برخص مستنسخة لطاقمه التقني والطبي أمام الدفاع الجديدي

عبد العزيز خمال

ساهمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في حضور الطاقم التقني لفريق أولمبيك خريبكة، وجلوسه على مقاعد البدلاء، خلال ديربي الفوسفاط، الذي انتهى متعادلا بهدف لمثله، أمام الدفاع الحسني الجديدي، بالملعب البلدي ببرشيد، أول أمس (الأربعاء)، في اختتام مرحلة ذهاب البطولة الوطنية الاحترافية، وأيضا الطاقم الطبي، حيث مكنت ستة أسماء من رخص مستنسخة للسابقة، والتي اختفت بشكل غير مفهوم، خلال نزال الجولة الرابعة عشرة، أمام النادي القنيطري، حيث عانى الجميع من فضيحة إدارية، لا تليق بسمعة وتاريخ حامل لقبي كأس العرش، والدوري المغربي، والكأس العربية، وإن التصقت بمساره خلال السنوات القليلة الماضية.
وسارعت إدارة “لوصيكا” إلى استقدام الرخص الست المستنسخة، واستفاد منها المدرب التونسي أحمد العجلاني، ومساعده محمد اجاي، ومروض حراس المرمى رضوان بنشتيوي، وطبيب الفريق مصطفى بقال، والمروض الطبيعي محمد قراع، وأيضا المدير الإداري، جواد بنيكران، والذي رفضت استقالته من طرف المكتب المسير لأولمبيك خريبكة إلى حين، علما أن رخصة المعد البدني التونسي محمد كريم الزواغي، موجودة، ولم تتعرض للسرقة، لأنه كان غائبا عن موعد “الكاك”، بسبب توقيفه من طرف لجنة التأديب والروح الرياضية الجامعية، لثلاث مواجهات، حيث تخلف أيضا عن مباراة الجيش الملكي، والدفاع الجديدي، بعد تماديه في الاحتجاج على حكم نزال فريقه أمام المغرب التطواني.
وراقب الحكم بوشعيب لحرش، بمساعدة رضوان عشيق، ومحمد لحميدي، كل الرخص سواء المتعلقة بالطاقم البشري، أو التقني، وحتى الطبي لأولمبيك خريبكة، خوفا من وقوع أحداث مماثلة لما حدث بملعب 18 نونبر بالخميسات، يوم (السبت) الماضي، حيث نجا ممثل الفوسفاط، من خصم ثلاث نقط، واعتباره منهزما، بثلاثية أمام النادي القنيطري، لولا إبعاد المدرب، ومساعده، ومروض الحراس، والطبيب، والمعالج الطبيعي، والمدير الإداري، عن كرسي الاحتياط، واكتفاء أحمد العجلاني، بمد تعليماته للمدافع الإيفواري إبراهيما باكايوكو، الذي تحول إلى مدرب في صورة خدشت كثيرا كبرياء واحد من أعرق الأندية الوطنية.
يشار إلى أن “لوصيكا”، كان ضحية خصم ست نقط خلال الموسم قبل الماضي، أي بعد إشراك أربعة أفارقة أمام الفتح الرياضي، بقرار من المدرب فؤاد الصحابي، والاعتماد على عبد المجيد الدين الجيلاني، الذي توفر حينها على أربع بطاقات صفراء أمام وداد فاس، رغم التفوق بهدف نفس اللاعب من ضربة جزاء، متم الجولة الأولى.

أوسمة : , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.