اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 2:22 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 5:13 مساءً

مقارنة بين ميسي الأرجنتين وميسي برشلونة !

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع ناديه برشلونة ومع منتخب بلاده، وذلك في أعقاب خسارة التانغو أمام البرازيل 3-0 ضمن التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا.

وبعد الخسارة القاسية أمام السيليساو عاد عشاق الساحرة المستديرة لإجراء مقارنة بين ميسي في منتخب بلاده وميسي في نادي برشلونة، ويظهر الفيديو هذه الفوارق.فمع برشلونة نجح ميسي في إحراز العديد من البطولات والجوائز على مدار عقد كامل، مقابل ذلك لم يحرز ميسي مع المنتخب الأرجنتيني في نفس هذه الفترة سوى خمسة ألقاب وجوائز لم ترق إلى المستوى المأمول من نجم بقيمة ميسي.

ومع برشلونة، كان ميسي بطلا للدوري الإسباني خلال سبعة مواسم من أصل 11 موسما من مسيرته في الليغا أعوام 2005 و2006 ثم 2009 و2010 و2011 ثم 2013 و 2015.

وبألوان برشلونة توج ميسي بلقب كأس الملك ثلاث مرات أعوام 2009 و2012 و2015. ونال السوبر الإسباني سبع مرات، بعدما خسر هذا اللقب مرة واحدة عام 2012، آخرها 2016.

وعلى الصعيد الأوروبي توج بلقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات أعوام 2006 و2009 و2011 و2015، وخلال التتويجات الثلاثة الأخيرة كان لميسي دور محوري في نيل البطولة، كما نال السوبر الأوروبي ثلاث مرات أعوام 2009 و2011 و2015، أما على المستوى العالمي فتمكن ميسي من الظفر بلقب مونديال الأندية ثلاث مرات في 2009 و2011 و2015.

بالمقابل فإن حصاد ميسي مع المنتخب الأرجنتيني لا يزال في نظر الجماهير والمتابعين حصادا سلبيا لم يرق لمستوى تطلعاته وتطلعات عشاقه، بعدما اكتفى بنيل خمسة ألقاب وجوائز مع المنتخبات الوطنية جميعا، وليس فقط مع المنتخب الأول، على الرغم من كونه عاصر أجيالا ذهبية تعرفها الكرة الأرجنتينية في الأعوام الأخيرة، وكان بإمكانها أن تهدي لبلاد الفضة بطولات بالجملة.

وبدا واضحا، أن سوء الحظ يلاحق ميسي كلما تعلق الأمر بألوان التانغو، بغض النظر عن اسم المسابقة، خاصة بعدما خسر أربعة نهائيات، اثنان في كوبا أمريكا خلال دورتي 2007 و2015 ، و”بطولة كوبا أمريكا المئوية 2016″، ونهائي مونديال 2014.
art

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.