اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 6:39 مساءً
أخر تحديث : السبت 19 نوفمبر 2016 - 3:27 مساءً

هل هي بداية الانفراج في العلاقات المغربية الجزائرية؟ صحف جزائرية تتحدث عن تقارب ظرفي بعد تحرك الملك لدول افريقية

قالت جريدة الشروق الجزائرية ان هتاك تواصل التقارب “الظرفي”، بين الجزائر والرباط، وهذه المرة عبر رسالة بعث بها الرئيس بوتفليقة، إلى محمد السادس، بمناسبة ذكرى استقلال بلاده، جدد له فيها تصميمه على تمتين علاقات الأخوة والتضامن بين البلدين والعمل على مواصلة بناء اتحاد المغرب العربي.

وجاء في برقية التهنئة “يسرني، في غمرة احتفال الشعب المغربي الشقيق بذكرى استقلاله، أن أعرب لكم عن تهاني الحارة مشفوعة بأصدق التمنيات لكم ولأسرتكم الملكية الشريفة دوام السعادة والصحة والهناء، ولشعبكم الشقيق مزيد من التقدم والنماء والازدهار، في ظل قيادتكم الحكيمة”.

وتابع رئيس الجمهورية مخاطبا العاهل المغربي “وإذ أشاطركم أفراحكم بهذه المناسبة السعيدة، أستذكر بكل إجلال وإكبار التضحيات التي قدمها الشعب المغربي الشقيق من أجل انتزاع حريته والعيش في عزة وكرامة، وأسأل الله العلي القدير أن يتغمد برحمته الواسعة أرواح كل الذين سقطوا فداء للوطن، ويسكنهم فسيح جناته”.

كما أضاف “إنها لسانحة طيبة أغتنمها لأجدد لكم حرصنا الدائم وتصميمنا الأكيد على تمتين وشائج الأخوة والتضامن التي تجمع بلدينا وتوطيدها بما يستجيب لطموحات شعبينا الشقيقين”.

وقبل الرسالة، كلف الرئيس بوتفليقة رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح الذي يمثل دستوريا الرجل الثاني في الدولة، ووزير الخارجية، رمطان لعمامرة، بتمثيله في ندوة المناخ المنعقدة في مراكش..”
واضافت الشروق ” يأتي التمثيل الرفيع ليضع حدا للقطيعة التي أعلنتها الجزائر ضد النشاطات التي تقام في التراب المغربي، خلال السنتين الماضيتين، كما شكلت التصريحات التي أطلقها الوزير الأول، عبد المالك سلال، قبل أيام، وجاء فيها ان الجزائر تريد “حوارا مباشرا مع المغرب”، مؤشرا على “تحسن” العلاقات بين البلدين، والتي تٌرجمت عبر مواقف لمسؤولين غير رسمين في المغرب كما هو الحال عم الوزيرين السابقين خالد الناصر وسعد الدين العثماني-الأول كان ناطقا باسم الحكومة والثاني وزيرا للخارجية-، الذين عبرا عن ارتياحهما من الخطاب الجزائري.

وتزامن هذا التحول، تقول الشروق” مع الجولات التي ستقود محمد السادس، إلى عدد من الدول الإفريقية المهمة كاثيوبيا وكينيا ونيجيريا –

أوسمة : , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.