اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 10:28 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 6 أبريل 2016 - 12:48 مساءً

وجهة أكادير حققت أزيد من 530 ألف ليلة سياحية خلال الشهرين الأولين من سنة 2016

بلغ مجموع الليالي السياحية المسجلة في مختلف الفنادق والإقامات والقرى السياحية المصنفة في أكادير، خلال الشهرين الأولين من السنة الجارية، 536 ألف و508 ليلة، مسجلة بذلك تراجعا مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية التي بلغ فيها عدد الليالي 587 ألف و251 ليلة.

وحسب المعطيات الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة بأكادير فإن السياح الوافدين على أكادير من فرنسا حققوا أكبر عدد من الليالي في هذه الوجهة وذلك بمجموع 115 ألف و443 ليلة مسجلين بذلك تراجعا بمعدل 63ر21 في المائة مقارنة مع شهري يناير وفبراير من سنة 2015 اللذين بلغ فيهما عدد الليالي السياحية المحسوبة على هذه الفئة 147 ألف و297 ليلة.

ويأتي في الرتبة الثانية السياح القادمون من مختلف المدن المغربية الذين قضوا في أكادير 88 ألف و155 ليلة، في الفترة ما بين فاتح يناير ومتم شهر فبراير 2016 مسجلين تحسنا بمعدل 42ر19 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2015، التي بلغ فيها عدد الليالي 73 ألف و818 ليلة.

كما طبعت ميزة التحسن عدد الليالي المحسوبة على السياح القادمين من السوق الإنجليزية والذين قضوا في أكادير 74 ألف و417 ليلة مسجلين بذلك ارتفاعا بلغ معدله 62ر4 في المائة، مقارنة مع الشهرين الأولين من سنة 2015 التي بلغ فيها عدد الليالي 71 ألف و131 ليلة.

وعرفت السوق الألمانية، التي تأتي في الرتبة الثالثة من حيث عدد الليالي السياحية، بدورها، تراجعا بلغ معدله 64ر9 في المائة، حيث انخفض عدد الليالي التي قضاها السياح الألمان في أكادير إلى 84 ألف و226 ليلة مع نهاية شهر فبراير الماضي، مقابل 93 ألف و208 ليال مع متم شهر فبراير 2015.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.