اليوم الأحد 11 ديسمبر 2016 - 4:06 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 14 نوفمبر 2016 - 11:18 صباحًا

وزارة الصحة:ولادة أربع توائم بالمستشفى الجهوي بتطوان، استفادت الأم ومواليدها الأربعة من جميع الخدمات الصحية دون مطالبتها بأي أداء،

كذبت وزارة الصحة  في بلاغ توصلت به” سياسي” ما تناقلت بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي ما أسمتهخبر احتجاز سيدة من طرف إدارة المستشفى المدني سانية الرمل بتطوان ومنعها من الخروج منه في حالة عدم تسديدها مستحقات التطبيب والمبيت والتي قدّرت ب 1000 درهم عن كل ليلة قضتها بالمستشفى رفقة توائمها الأربعة “. 

إن إدارة المستشفى إذ تصدر هذا البلاغ فهي تكذِّب تلك المزاعم وتقدم التوضيحات التالية:

  • إن السيدة المعنية بالأمر، حاملة لبطاقة المساعدة الطبية، استقبلها المستشفى بتاريخ 01-11-2016 واستفادت من جميع الخدمات الصحية المقدمة من طرف فريق طبي وتمريضي دون مطالبتها بأي أداء.  وقد أنجبت الأم أربع توائم (ذكرين وأنثيين) بعد عملية قيصرية ناجحة أشرف عليها طاقم طبي من المستشفى الجهوي سانية الرمل.  كما انها لقيت معاملة خاصة من طرف مختلف الأطر الصحية العاملة بالمستشفى تضامنا معها لكون هذه الحالة استثنائية.
  • بعد تحسن صحة الأُم وثلاثة من توائمها قام الفريق الطبي بإبلاغها إمكانية مغادرة المستشفى رفقة أطفالها الثلاث، مع إبقاء التوأم الرابع تحت العناية الطبية المتخصصة إلى حين استقرار حالته الصحية. إلا أن الأم طلبت من إدارة المستشفى البقاء رفقة رضيعها الرابع لمدة ثمان وأربعين ساعة إلى حين مغادرته المستشفى، وهو ما استجابت له الإدارة، حتى تماثل توأمها الرابع للشفاء.
  • تفاعلت إدارة المستشفى مع جميع وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة التي تتبعت الحالة النادرة وأمدتها بجميع التسهيلات للولوج الى المعلومة في احترام تام لخصوصية الام وتوائمها الأربع.

وفي الختام فإن وزارة الصحة تؤكد استمرار تطبيق الاستراتيجية الوطنية لصحة الام والطفل وخاصة الجانب المتعلق بمجانية التكفل الطبي بالولادات، كما تطلب من وسائل الإعلام التي تعتبرها شريكاً في المجهودات التي تُبذل لتقليص عدد وفيات الامهات والأطفال، البحث والتقصي لدى المصادر الموثوقة او الاتصال بالمسؤولين المباشرين للإجابة عن كل استفساراتها.

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.