مدرب المنتخب الألماني يتوج بجائزة عالمية للاندماج

توج مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم يواخيم لوف بالجائزة العالمية للاندماج برسم 2014، تقديرا له على عطائه من أجل تحقيق الاندماج.

وأكد لوف إثر تتويجه بهذه الجائزة التي ينظمها الإعلام الألماني، في حفل أقيم بمدينة بادن بادن عاصمة ولاية بادن فورتمنبرغ بحضور شخصيات بارزة في عالم الفن والإعلام والسياسة والرياضة، أن هناك مسؤولية سياسية ومجتمعية تقع على عاتق جميع اللاعبين في فريقه.

وقال “نحن نريد دائما إدخال الفرح والمتعة على مشاهدي كرة القدم، وكذلك إيقاظ المشاعر الإيجابية” ولكن، يضيف لوف، “ينبغي علينا جميعا من منتخب وطني واتحاد الكرة الألماني على أرض الملاعب وفي التداريب، تكريس أنفسنا وبكل ما لدينا من قناعة من أجل انتهاج قيم وأهداف أخرى، مثل الاندماج، ومناهضة العنصرية والعنف وكراهية الأجانب”.

وأكد المدرب لوف أن الأعوام الماضية كتب الكثير عن حقيقة المنتخب الوطني الذي جسد دائما نموذجا ساطعا لنجاح الاندماج لأن “عددا كبيرا من اللاعبين ذوي أصول وجذور مختلفة. نحن لا نهتم صراحة بأصل اللاعب أو ديانته، يهمنا براعته ومدى تفاعل الجمهور معه”.

وتطرق لوف إلى مجموعة من التحديات الراهنة التي يشهدها العالم كالصراع في الشرق الأوسط، وأزمة أوكرانيا واعتداءات باريس وكذا وباء إيبولا، وقال “ما أجمل أن تكون ألمانيا في يوم ما بطل العالم للتعايش السلمي والودي بين الثقافات والديانات المختلفة”.

جدير بالإشارة إلى أن جائزة الإعلام الألماني التي تأسست منذ سنة 1992 منحت للعديد من الشخصيات الألمانية والعالمية البارزة، مثل المستشار السابق هيلموت كول، وونيلسون مانديلا، وبيل كلينتون وكوفي أنان والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*