رئيس التنسيقية الدولية لدعم الحكم الذاتي متهم بتهجير شباب من تاونات للدانمارك

الوطن 24

كشفت مصادر موثوقة من داخل المكتب التنفيذي للتنسيقية الدولية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية ان رئيس التنسيقية )م ب) متورط في عملية هجرة بعض الشباب بطريقة غير شرعية من مدينة تاونات الى دولة الدانمارك بمبلغ مالي قدر ب 5 ملايين لكل شاب والبالغ عددهم عشرة شباب

ويؤكد المصدر المتحدث للوطن24، أن وقائع هذه الهجرة تعود لصيف 2013 حيث استغل رئيس التنسيقية ملتقى حضارات الصحراء الذي كان من المزمع تنظيمه بمدينة كوبنهاكن الدانمارك وقام بتسجيل هؤلاء الشباب ضمن الوفد المغربي الذي سيشارك في هذا الملتقى باسم التنسيقية من بينهم أخوه وقدم أسمائهم للقنصلية بالرباط من أجل حصولهم على تأشيرة الدانمارك وهو ماتأتى لهم وغادرو أرض الوطن في شهر يونيو في غياب أي مراقبة من المسؤولين ؛ مستغلا بذالك القضية الوطنية من أجل قضاء مآربه الشخصية .

وقد أكدت مصادر للموقع أن هذا الشخص  متهم بالنصب والاحتيال على مجموعة من النساء بالرباط وفاس بعد أن واعدهم بالزواج والحصول على تأشيرة الدانمارك من أجل الهجرة للخارج .

وفور علم أعضاء المكتب المركزي للتنسيقية بهذه القضية التي تشوه سمعة المملكة وصورة المناضلين الشرفاء المدافعين عن القضية الوطنية قدموا استقالتهم الجماعية ورفعوا دعوة قضائية برئيس التنسيقية  والذي يعمل كنادل باحدى المقاهي بمدينة كوبنهاكن بدولة الدانمارك بعدما كان يدعي بأنه رجل أعمال وصاحب فنادق بدولة الدانمارك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*