سباق الحركيين نحو الوزارة والسفارة: خديجة ام البشائر في بريطانيا ورحيل مع ساركوزي

يبدو أن إعفاء اوزين من وزارة الشباب والرياضة حرك حزب الحركة الشعبية وبعض قيادييه…بعد فتح شهية الاستوزار او ضمان اسم احدهم في لائحة السفراء التي سوف يعلن عنها قريبا.

فبعد لقاء الشاب عضو المجلس الوطني هشام رحيل والمرشح لأحدى الوزارات، بلقاء ساركوزي على وجبة غداء، وتدارس معه العلاقات المغربية الفرنسية والتي تعرف تشنجا وجمودا…كما قام رحيل بلقاء مع رفاقه في حزب ساركوزي.

من جهة اخرى، وبعد ان سمعت بنفسها انها مرشحة لاستوزار او سفيرة في احدى الدول الانجلوسكسونية، قامت رئيسة جمعية النساء الحركيات خديجة ام البشائر، بصفتها عضوة بلجنة حقوق الانسان بالليبرالية الاممية، بزيارة بمقر الغرفة الثانية بالبرلمان البريطاني بلندن بحفل تتويج واريس ديري الناشطة الحقوقية بجائزة الحرية لسنة 2014 من طرف الاممية الليبرالية بحضور اللورد جون الديرديس ووزيرة الداخلية ببريطانيا لين فيديرستون ورئيس الاممية الليبرالية جولي مينوفيس و البارونة كيشوار فالكنير والبارونة مارگريت دافوس فان ستينويج والسيد ماركوس لونين رئيس لجنة حقوق الانسان بالأممية الليبرالية ، هاته اللجنة التي انتخبت عضوة بها في شهر نونبر 2014 بهونغ كونغ ،و بحضور عدة أعضاء من القارات الخمس سواء قياديين في احزابهم الليبرالية او برلمانيين .. وتلقت خديجة ام البشائر دعوة من اللورد جون الديرديس لتناول مأدبة الغذاء التي اقيمت على شرف المدعوين بالغرفة الثانية للبرلمان البريطاني .

بعد ذلك قام الوفد بزيارة الكلوب الليبرالي الوطني الذي يعد معلمة تاريخية و يضم مقر ومكتب الليبرالية الاممية بوايت شابيل بلندن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*