الرميد يتباحث مع رئيسي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ الفرنسيين

 أجرى وزير العدل والحريات  مصطفى الرميد اليوم الجمعة بباريس ، مباحثات مع رئيسي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ الفرنسيين، على التوالي كلود بارتلون وجيرار لارشي.

وتم خلال اللقاءين اللذين حضرهما سفير المغرب بباريس  شكيب بنموسى، التأكيد على أهمية إعادة ضخ مزيد من الحيوية في العلاقات بين فرنسا والمغرب ، وايجاد حلول ملائمة وفي اقرب الآجال للخلافات بين البلدين والتي تهم على الخصوص اتفاقيات التعاون القضائي.

وكان وزير العدل والحريات قد عقد امس جلسة عمل مع نظيرته الفرنسية كريستيان توبيرا، تميزت بمباحثات مثمرة، من اجل التوصل الى توافق حول الصيغ الاكثر ملاءمة من اجل تسوية قضايا التعاون الثنائي في المجال القضائي .

وأكد  الرميد عقب اللقاء أن المغرب يطمح الى تسوية الخلافات مع فرنسا في مجال التعاون القضائي في اطار ما يتيحه دستور وقوانين فرنسا.

واستأنف الوزيران اليوم الجمعة محادثاتهما من أجل مناقشة كل جوانب الاتفاق الثنائي للتعاون القضائي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*