انتحاري يقتل 12 في حي بغداد الجديدة في العراق


أخر تحديث : السبت 7 فبراير 2015 - 1:20 مساءً
انتحاري يقتل 12 في حي بغداد الجديدة في العراق

قالت الشرطة العراقية إن 34 شخصا على الأقل قتلوا في ثلاثة تفجيرات بأنحاء متفرقة من بغداد اليوم السبت ( 7 فبراير شباط) قبل ساعات من رفع الحكومة حظر التجول المفروض ليلا منذ وقت طويل في العاصمة.

وذكر مسؤولون أن 50 شخصا على الأقل أصيبوا في التفجيرات.

وقالت الشرطة لرويترز إن التفجير الأول وقع عندما فجر انتحاري حزامه الناسف داخل مطعم بحي بغداد الجديدة الذي تقطنه أغلبية شيعية ما أسفر عن سقوط 22 قتيلا.

ووصف شاهد من سكان الحي يدعى اياد لحظة الانفجار.

وقال “في المطعم الشعبي في المنطقة الجديدة اجا (جاء) شخص لابس حزام ناسف.. وقف هنا.. وفي وسط الحشد اللي مالي المطعم (الذين يكتظ بهم المطعم).. الناس تاكل هنا.. اجي صاح الله اكبر وفجر” نفسه.

وقام السكان بغسل الرصيف خارج المطعم وتنظيفه من الدماء وازالة الحطام.

ووقع الهجوم الثاني عندما انفجرت قنبلتان في سوق الشورجة المزدحمة فقتل عشرة أشخاص.

وذكرت الشرطة أن التفجير الثالث نجم عن قنبلة مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة سبعة آخرين في منطقة أبو دشير ذات الأغلبية الشيعية في حي الدورة ببغداد.

وقال العميد سعد معن المتحدث باسم الداخلية العراقية إنه لا يعتقد أن للتفجيرات صلة بقرار رفع حظر التجول.

كانت الحكومة قد أعلنت يوم الخميس أن حظر التجول المفروض في بغداد منذ عشر سنوات سينتهي في منتصف ليل اليوم السبت وأن أربعة أحياء ستصبح منزوعة السلاح.

تأتي هذه الخطوات في إطار حملة لإعادة الحياة في بغداد إلى طبيعتها وإقناع السكان بأن العاصمة لم تعد تواجه تهديدا من تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مناطق واسعة من شمال العراق وغربه العام الماضي.

كان شكل من أشكال حظر التجول قد فرض منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003 فوضعت قيود على الحركة التجارية والمدنية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.