التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تفتح مكتبا إداريا بمدينة سيدي سليمان


أخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2015 - 8:25 صباحًا
التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تفتح مكتبا إداريا بمدينة سيدي سليمان

افتتحت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية مكتبا إداريا لاستقبال منخرطي التعاضدية العامة بمدينة سيدي سليمان يوم الجمعة 3 أبريل 2015.  وأشرف الكاتب العام لعمالة سيدي سليمان رفقة رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية وبحضور رئيس المجلس البلدي وأعضاء المكتب الإداري على إعطاء انطلاق الخدمات بهذا المكتب.

واعتبر الكاتب العام لعمالة سيدي سليمان بأن افتتاح هذا المكتب أمر إيجابي يتماشى وسياسة القرب والاهتمام بالعنصر البشري، مناشدا التعاضدية العامة تطوير وتقريب خدماتها الصحية من الموظفين في المنطقة.

وافتتحت التعاضدية العامة في نفس اليوم كذلك مكتبا إداريا بمدينة وزان، حيث أشرف باشا المدينة رفقة رئيس المجلس الإداري وبحضور نائبي رئيس المجلس البلدي وأعضاء المكتب على مراسيم تدشين مكتب استقبال منخرطي التعاضدية العامة بالمدينة.

وثمن الباشا هذا التعاون الذي أفضى إلى تقريب الخدمات من منخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالإقليم، مشيرا إلى أن السلطات المحلية مستعدة لتعزيز التعاون مع التعاضدية العامة لتوسيع سلة الخدمات المقدمة بالمنطقة لتشمل المجال الصحي.

ومن جانبه اعتبر عبد المولى عبد المومني، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بأن التعاضدية مستعدة لتطوير هذه الشراكات من أجل تقريب الخدمات من المنخرطين وتكريس سياسة المساواة في الولوج إلى خدماتها. وأضاف بأن سياسة القرب التي اعتمدتها التعاضدية العامة بشراكة مع السلطات المحلية لمناطق مختلفة أتثبت نجاعتها مما أدى إلى خفض عدد الملفات الواردة على المركز عن طريق البريد. وأكد بأن الأجهزة المسيرة الحالية للتعاضدية العامة حريصة على تجويد الخدمات وتقريبها من المنخرطين تماشيا مع ورش الجهوية الموسعة ببلادنا وكذا الدفع بعجلة التنمية الاجتماعية والاقتصاد الاجتماعي التضامني تنفيذا للتوجهات السامية لجلالة الملك نصره الله وأيده.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.