الإسباني فرانكو أول حكم قاد ديربي البيضاء .. والمغربي لحرش حمل الصافرة الأخيرة


أخر تحديث : الخميس 9 أبريل 2015 - 9:21 صباحًا
الإسباني فرانكو أول حكم قاد ديربي البيضاء .. والمغربي لحرش حمل الصافرة الأخيرة

يقود الحكم الدولي رضوان جيد، ابن أكادير، والمنتمي لعصبة سوس، ثالث ديربي بيضاوي في مساره الكروي، وسيتزامن مع النسخة 118، التي تقام يوم غد (السبت)، بداية من الساعة الرابعة والنصف، بملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، ليعوض بوشعيب لحرش، الذي أدار الموعد الأخير، وانتهى للوداد على الرجاء، بهدفي رضا الهجهوج، (د29)، والإيفواري بكاري كوني، (د58)، ودلل الفارق هشام العمراني، المسجل خطأ في مرماه، (د70)، يوم (الأحد) 30 نونبر 2014.

   وقاد رضوان جيد، أول ديربي بيضاوي، تزامنا مع النسخة 114، التي أقيمت يوم (الأحد) 28 أبريل 2013، وانتهت بهدف لمثله، من توقيع خالد السقاط، (د30)، ويونس منقاري، ضد مرماه، (د63)، وصولا بالثاني عن المحطة 116، يوم (الأحد) سادس أبريل 2014، والغلبة كانت للرجاء البيضاوي، بهدفي محسن ياجور، (د56)، ومحسن متولي، (د90)، علما أنه وزع عشرة بطاقات صفراء في الموعد الأول، وأربعة في الثاني.

     وبات رضوان جيد، الحكم 53 في تاريخ الديربي، بين الوداد والرجاء، والسبق لعبد الكريم الزياني، بتسعة، متبوعا بالمرحوم سعيد بلقولة، بثمانية، وعبد العالي الناصري، بسبعة، وحميد باحو، بستة، وعبد الله العاشيري، وسليمان البرهمي، بخمسة، ومحمد بلفقيه، بأربعة، وأحمد حجان، ومصطفى الزهر، ويحيى حدقة، وعبد الكبير الناجيدي، وحسن الشافعي، ومحمد الكزاز، وخليل الرويسي، وبوشعيب لحرش، بثلاثة.

     وتشرف 12 حكما، بقيادة ديربي الحمراء والخضراء، مرتين، من خلال محمد المكي، ومحمد المكناسي، ومحمد البورزكي، ومحمد السطاتي، ومحمد بنعلي، ومحمد جيد، وأحمد البوشيخي، ومحمد البوكيلي، ومحمد العباسي، وعبد الرحيم العرجون، ورشيد بولحواجب، في حين تتوفر طائفة من حاملي الصافرة، على موعد وحيد، في مقدمتهم فرانكو، ولوكي، وكيلازو، وكوركوليس، وفتيحي، والمزابي، واحميدة الطويل، ومحمد أبو القاسم، والرايس، وبنجلون، ومولاي إدريس، والعويسي، والحاج مبروك، ولاراش، والعروسي، ورحال، وحنصل، وشراف، وبنخيتان، وزرار، وعبد الله مشمور، وخالد رمسيس، وعبد الله الضحيك، وسعيد الطاهري، وحميد الباعمراني، وخالد النوني.

     يشار إلى أن الحكم الإسباني “فرانكو”، قاد أول ديربي بين الوداد والرجاء، في ذهاب موسم (1956/1957)، والغلبة للأحمر، بهدف محمد الوجدي، أما مباراة العودة، فقادها الفرنسي “كيلازو”، وانتهت للأخضر، بثلاثية القدميري، وبنشقرون، والشتوكي، وأول مغربي كان محمد المكي، الذي حضر ذهاب موسم (1958/1959)، الذي انتهى بفوز الوداد، بهدفي عبد النبي، والخلفي، مقابل واحد لموسى، والحكم نفسه قاد نزال الإياب، المنتهي بالأصفار، في نفس العام.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.