الديستي المغربي يتمكن من تحديد هوية مرتكبي جريمة سرقة مقترنة بالقتل بسيدي إفني


أخر تحديث : الخميس 9 أبريل 2015 - 9:12 صباحًا
الديستي المغربي يتمكن من تحديد هوية مرتكبي جريمة سرقة مقترنة بالقتل بسيدي إفني

تمكنت فرقة مكافحة الجريمة المنظمة بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية من تحديد هوية مرتكبي جريمة سرقة مقترنة بالقتل شهدتها مدينة سيدي إفني يوم 30 مارس الماضي، وإيقاف أربعة منهم.

وأوضح بلاغ للمكتب، توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الأربعاء، أنه “على إثر جريمة السرقة المقترنة بالقتل التي شهدتها مدينة سيدي إفني بتاريخ 30 مارس 2015، والتي راح ضحيتها أحد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، قامت فرقة مكافحة الجريمة المنظمة بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية، بأبحاث وتحريات ميدانية مكثفة، وباشرت عمليات تتبع ومراقبة دقيقة أسفرت عن فك طلاسم هذه الجريمة بتحديد هوية الجناة وإيقاف أربعة منهم”.

وحسب البلاغ، فإن هذه العملية تندرج في إطار المجهودات الأمنية الحثيثة المبذولة من قبل المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لمحاربة الجريمة بمختلف أشكالهاº حفاظا على حياة المواطنين وممتلكاتهم.

وخلص المصدر ذاته إلى أن الأبحاث ما تزال متواصلة لتسليط الضوء على ظروف وملابسات هذه الجريمة تحت إشراف ومراقبة النيابة العامة المختصة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.