قيادي في شبيبة ” البام” يقدم استقالته بعد انتخاب الكاتبة الوطنية


أخر تحديث : الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 11:21 مساءً
قيادي في شبيبة ” البام” يقدم استقالته بعد انتخاب الكاتبة الوطنية

توصلت الوطن24، برسالة الاستقالة من الوجه البارز في حركة 20 فبراير والقيادي في شبية حزب الاصالة والمعاصرة.

ومما جاء في الاستقالة:

اليوم استكملت فصول عملية تشكيل منظمة شباب الاصالة و المعاصرة بتعيين نجوى كوكاس على رأس المنظمة، ولادة ميتة ونهاية محزنة لأمل كان يحذوني في تطور الأداء الحزبي لمن يحسبون على الصف الديمقراطي. نهاية محزنة سببها سلسلة الخروقات المتوالية للقانون الداخلي للمنظمة، و غياب حد أدنى من المنهجية الديمقراطية بسبب التدخل السافر لعضو المكتب السياسي إلياس العماري في بناء المنظمة ابتداء من التحكم في أشغال اللجنة التحضيرية عن طريق المسؤول عن قطب التنظيم عزيز بنعزوز، الى انتداب المؤتمرين للمؤتمر الى تشكيل المكتب الوطني .. كنت أغلب منطق الممكن في السياسة الى غاية محطة انعقاد المؤتمر، على اعتبار أن المشاكل التنظيمية المتوزعة بالجهات يمكن أن تبرر بعض الهفوات..لكن ابتداء من نهاية المؤتمر و فرز هيئة ناخبة يفترض أنها ناضجة و قادرة بنفسها، تبين أنه كانت هناك إرادة واعية بالتحكم و فرض تصور وحيد على الجميع و احتقار إرادة المجلس الوطني..

لا يمكنني أن أنزل الى ما تحت هذا المستوى من التدني، وخاصة و أن تجربتي كأحد مؤسسي حركة عشرين فبراير تقيدني و تلزمني بالوفاء لنضالاتي و التقدم بها و ليس التراجع الى الوراء، وعلى ذلك يؤسفني أن أعلن استقالتي من جميع هياكل الحزب محليا ووطنيا للدوافع عديدة منها :

خرق القانون الداخلي لمنظمة شباب الأصالة و المعاصرة.

– الرغبة المعبر عنها في تهميش و إقصاء كفاءات الحزب و تفضيل شخصيات موالية تقبل أن تخرق القانون باسم الفعاليات و باسم الانضباط الحزبي.

– عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة فيما يخص الوضعية التنظيمية لإلياس العماري و تدخله في كل مجريات و قرارات الحزب رغم صفته كعضو في المكتب السياسي فقط.

و سأعود بالتفصيل لكل هذه الأمور من موقعي كمتتبع للشأن الحزبي و المغربي لكن هذه المرة من خارج الحزب..

توقيع : رشيد عنتيد

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.