ليس دفاعا عن طاليب فقط


أخر تحديث : الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 12:47 مساءً
ليس دفاعا عن طاليب فقط

أعرف جيدا أن عبد الرحيم طاليب إطار وطني كفوء ، أعرف أن طاليب مدرب وطني من العيار الثقيل ،أعرف أنه خلق لنفسه مكانة ضمن المدربين الكبار في المغرب ودخل باب التدريب الرياضي من أبوابه الواسعة ،وهو الذي يعود له الفضل في تأطير وتدريب فرق وطنية ذات مستوى عال اليوم مثل فريق الوداد،أعرف أن الرجل لديه رصيد خبرة يفوق العشرين عاما،أعرف أن طاليب راكم تجربة مميزة كذلك في المشرق العربي وأعرف أنه جعل إسمه رنانا في عالم كرة القدم وأعرف أنه يحب مدينة بركان وأهلها واستطاع أن يجعل له سمعة طيبة بالمدينة .

أعرف أنه تألق في ان يكون له أسلوبه الخاص في هذه الرياضة الشعبية الرائدة،هو رجل يعشق التحديات وقبل كل هذا إن طاليب كان لاعبا ماهرا في كرة اليد وهو لمن لايعرفه رجل جم التواضع لا يتفاخر بنفسه خجول وكتوم ،،،

لكن بعد أن شاهدت الفيديو الأخير الشهير وهو في قمة انفعاله وهو أمر قد أتفهمه وأتفهم غضبه العارم ،إلا أن الوجه الغاضب الذي ظهر به الطالب زعزع صورة الرجل في تقديري لأنه انفعال لا يليق برياضي مسؤول ومحترف،من هنا يتبين لي غياب استراتيجية إعلامية يجب ان تكون مسطرة ومهنية لدى أي فريق يريد تطوير نفسه والمضي قدما نحو آفاق أوسع ،كان عليه أن يتريث ولا يصدر موقف انفعالي على القضية التي أثارها وتخص رفع لافتات وشعارات تطالب برحيله من طرف أورنج بويز والتي أراها شخصيا هي الاخرى متسرعة وليست في محلها ولا في أوانها ولم يكن لها داعٍ لرفعها أو على الأقل استبدالها بصيغ أخرى من الاحتجاج،بل كان من الاجدر الجلوس على مائدة الحوار لأنهم في نظري اورونج بويز طرف في اللعبة ولايجب إقصاؤهم بل التقرب منهم والإنصات لوجهة نظرهم ومطالبهم ،وربط علاقة الاطراف المتداخلة في القضية او اللعبة من هنا أرى ان طاليب تنقصه ولمدة طويلة أساليب التواصل الحديثة او منعدمة في نادي كالنهضة هذه الاساليب والطرق العلمية التي تنهجها الفرق الاحترافية من أجل تسويق جيد لسياسة الفريق وادارته وخلق ديناميكية ترتكز على التفاعل الإيجابي البناء يسود فيه الاختلاف في جو من الاحترام المتبادل . انفعال طاليب ممكن أن يكون له ما يبرره لكنه غير متزن للأسف ،كان عليه الاستعانة باستشارات خبراء في التواصل والإعلام للخروج بما هو افضل وبطريقة تصيب الهدف بدون ضرر او ضرار .

مايمكن استخلاصه هو انه للأسف الشديد يعيش نادي النهضة البركانية غيابا حقيقيا للغة التواصل الحقيقي الممنهج حيث لم يصل بعد لتدبير شانه الإعلامي باحترافية علمية تعود بشكل إيجابي ونفعي عليه لترويج آفاق الفريق وامتصاص الخلافات وتدبير مثل هذه الخلافات التي تؤزم العلاقات الداخلية والخارجية للفريق إذن لابد من التفكير السريع لأجل إيجاد أسلوب مهيكل وإطار ينظم التواصل ويلعب دور صلة الوصل بين كل مكونات هذه اللعبة سواء كانوا لاعبين أو مسؤولين أو جمهور أو إعلام،ولأورونج بويز الحق في التظاهر والتعبير لكن حسب الظرفية وباسلوب يحترم المشاعر ولا يخدش القيم ولطاليب بكل تاكيد الحق في الرد على كل الاحتجاجات والمختلفين معه لكن بأسلوب أرقى في إطار احترام الرأي الآخر مع التحلي بروح المسؤولية واللياقة الأدبية والأخلاقية . وبناء على كل هذه الاعتبارات يجب تشجيع النهضة الرياضية البركانية الى اخر رمق بطاليبها واورونجيها وكل مكوناتها في أفق نهضة شاملة معبرة عن طموحات ونجاحات تكون هي الشعارات الاولى.

بنيونس بحكاني أورومار للتواصل والاعلام

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.