خبراء وأكاديميون يحذرون من تحول عاصفة الحزم الى حرب


أخر تحديث : الثلاثاء 21 أبريل 2015 - 3:23 مساءً
خبراء وأكاديميون يحذرون من تحول  عاصفة الحزم  الى حرب

حذر السفير التونسى السابق محمد الحصايرى من تحول عاصفة الحزم التى تقودها المملكة العربية السعودية فى اليمن الى حرب اقليمية خطيرة ذات طابع دينى بين الشيعة والسنة يصعب السيطرة عليها أو انهاوها بعد أن اكتسب التدخل العسكرى أبعادا دينية وطائفية.

كما نبه فى مداخلة خلال مائدة مستديرة بعنوان الرهانات الجيوسياسية للوضع فى اليمن نظمها صباح الثلاثاء معهد حنبعل الاستراتيجى بالعاصمة الى التداعيات الخطيرة للتدخل العسكرى فى اليمن على العلاقات بين البلدان المغاربية نظرا لاختلاف مواقفها من عاصفة الحزم وانقسامها الى بلدان مشاركة مثل المغرب أو مساندة مثل تونس وليبيا أو رافضة لهذا التدخل مثل الجزائر.

واعتبر الحصايرى هذه الحرب غير شرعية داعيا كل البلدان العربية الى بذل المساعى والجهود اللازمة لحل الازمة اليمنية سلميا بجمع الفرقاء اليمنيين على طاولة الحوار.

فى المقابل حمل السفير السابق صلاح الدين الجمالى الحوثيين مسوولية تفجر الوضع فى اليمن منتقدا استقواءهم بايران التى لعبت وفق تعبيره على الوتر الشيعى وتسع الى تطبيق مشروع الهلال الشيعى الذى تعمل من ورائه على تطويق البلدان العربية .

وأكد الجمالى أن المواجهة العسكرية قد تساهم فى نظر عديد الاطراف فى عودة الحوار بين الفرقاء اليمنيين لانها ستساهم فى وقف سيطرة الحوثيين على البلاد مشيرا فى هذا الاطار الى بوادر التصدع فى صفوف الحوثيين وحلفائهم وخاصة على عبد الله صالح الذى بدأ يدرك فى تقديره خطورة مخططات الحوثيين ودورهم المشبوه فى تكريس المصالح الايرانية وخدمة أطماع ايران التاريخية فى المنطقة وسعيها الى فرض نفسها كقوة اقليمية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.