عناصر حسنية أكادير تنتظر صرف منح ثلاثة مباريات


أخر تحديث : الجمعة 24 أبريل 2015 - 8:03 مساءً
عناصر حسنية أكادير تنتظر صرف منح ثلاثة مباريات

     أكدت مصادر مقربة من حسنية أكادير، أن لاعبي الفريق السوسي لا زالوا ينتظرون صرف منح المباريات الثلاثة الأخيرة، أي فوزين، وتعادل، في البطولة الوطنية الاحترافية، فضلا عن الشطر الثاني من منحة التوقيع السنوية، وذلك قبل أربع جولات من نهاية الموسم الكروي الحالي، علما أن الفريق يعرف تحسنا كبيرا فيما يخص تسديد المستحقات المالية، عكس معاناة المجموعة في عهد المدرب مصطفى مديح.

   وأضاف نفس المصدر، أن عناصر ممثل سوس، تنتظر تسديد منحتي الفوز على الجيش الملكي، بهدف حفيظ ليركي، (د16)، في موعد تزامن مع الدورة 22، بملعب “أدرار” سوس، يوم (السبت) سابع مارس الماضي، وأيضا التفوق على الرجاء البيضاوي، في مؤخر الدورة 21، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، بهدفين لواحد، سجلهما إسماعيل الحداد، (د19)، وسفيان طلال، (د84)، ودلل الفارق حمزة بورزوق، (د86)، يوم (الأربعاء) 25 مارس، وصولا بالتعادل السلبي الذي تحقق بملعب 18 نونبر، أمام الاتحاد الزموري للخميسات، عن الدورة 25، يوم (الأحد) 12 أبريل الحالي.

     وكالعادة سجل مسار حسنية أكادير، تواضعا ملحوظا في مباريات إياب البطولة الوطنية الاحترافية، حيث اكتفى ب 12 نقطة، من أصل 11 مواجهة الأخيرة، أي فوزين على نهضة بركان، والرجاء البيضاوي، بهدفين لواحد، و03 تعادلات، أمام شباب الريف الحسيمي، بهدفين لمثلهما، وبالأصفار، أمام أولمبيك آسفي، والاتحاد الزموري للخميسات، و05 هزائم، أمام الكوكب المراكشي، وشباب أطلس خنيفرة، والمغرب التطواني، والدفاع الحسني الجديدي، وأولمبيك خريبكة، في انتظار مباراته القوية متم هذا الأسبوع أمام النادي القنيطري، علما أن يوسف أشامي، مساعد المدرب عبد الهادي السكتيوي، اعتبر ذلك عاديا، في موسم تثبيت الأقدام، قبل التألق خلال الموسم المقبل.

     يشار إلى أن حسنية أكادير، حصد 14 نقطة، في مرحلة الذهاب، تأتت من 06 انتصارات، ومثلها تعادلات، و03 هزائم، أمام الكوكب المراكشي، والجيش الملكي، وأولمبيك آسفي، علما أن الفريق أحرز بعد 26 دورة، 38 هدفا، واستقبلت مرمى الحارسين فهد الأحمدي، وهشام المجهد، أيضا 38 توقيعا.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.