المطرب الشاب محمد عدلي : لا أعرف لماذا تقفل “هيت راديو” أبوابها في وجهي


أخر تحديث : الإثنين 27 أبريل 2015 - 10:57 مساءً
المطرب الشاب محمد عدلي : لا أعرف لماذا تقفل “هيت راديو” أبوابها في وجهي

“عذر أقبح من زلة”، هذا هو المثل الذي ينطبق على السبب الذي قدّمته إذاعة “هيت راديو” للفنان المغربي محمد عدلي لتبرير رفض بث أغنيته الجديدة “حالة خاصة”، حيث أخبره مسؤول البرمجة في الإذاعة من خلال رسالة إلكترونية أن السبب يعود إلى “عدم وجود مساحة في البرمجة”.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرّض فيها محمد عدلي لمثل هذا “الحيف” من طرف إذاعة تصف نفسها بأنها إذاعة الشباب الحرة، حيث سبق رفض بث أعماله بحجة أنها لا تدخل في إطار اختيار لجنة الاستماع ومعايير البرمجة. ولكن التساؤل الذي لم يلق له الفنان محمد عدلي جوابا شافيا هو أن أغنيته الجديدة “حالة خاصة” جاءت بلون شبابي”إلكتروبوب”، دون الخوض في مستوى بعض الأغاني التي تبثها “هيت راديو”. وقد امتد رفض “هيت راديو” لمحمد عدلي ليصل إلى عدم استقباله في برنامجها الصباحي الذي يستضيف الفنانين ليقدّموا جديدهم سواء على صعيد الأغنية أو التمثيل…فهل سيبقى محمد عدلي “حالة خاصة” داخل قناة هيت راديو؟ هذا ما نودّ معرفته من مسؤولي القناة لإماطة اللثام عن سبب هذا الحيف أو “اللامبالاة” في حق فنان شاب يشق طريقه نحو مستقبل فني زاهر.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.