اف بي اي سهل دفع فدية احد الرهائن الاميركيين لدى القاعدة


أخر تحديث : الخميس 30 أبريل 2015 - 8:00 صباحًا
اف بي اي سهل دفع فدية احد الرهائن الاميركيين لدى القاعدة

اوردت صحيفة وول ستريت جورنال ان مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي اي) سهل دفع فدية قدرها 250 الف دولار الى تنظيم القاعدة للافراج عن عامل انساني اميركي كان يحتجزه وقتل لاحقا في غارة لطائرة بدون طيار.

ويعتبر دور الاف بي اي الذي لم يكشف عنه من قبل مخالفا لموقف واشنطن المعارض منذ زمن طويل لدفع اي فدية مقابل اطلاق سراح الرهائن.

وامتنعت متحدثة باسم الاف بي اي عن التعليق مبررة ذلك بان “التحقيق لا يزال مستمرا”.

الا ان شبكة “ايه بي سي” اوردت في نهاية الاسبوع الماضي انه من المتوقع ان يصدر مركز مكافحة الارهاب الوطني, وهو مركز استشاري, بناء على اوامر من البيت الابيض توصية للمسؤولين الاميركيين بالتوقف عن ملاحقة اسر الرهائن الاميركيين الذين يجرون اتصالات مع الخاطفين في الخارج او يجمعون الاموال او يدفعون الفدية.

وخطف وورن فاينستاين من قبل تنظيم القاعدة في باكستان في 2011 وقتل مع الرهينة الايطالي العامل الانساني جيوفاني لو بورتا في كانون الثاني/يناير في غارة لطائرة اميركية بدون طيار كانت تستهدف مخبا للتنظيم في المناطق القبلية في باكستان.

وتابعت الصحيفة ان الاف بي Bي قام بالتحري عن وسيط باكستاني لجات اليه اسرة فاينستاين لتوصيل فدية بقيمة 250 الف دولار وامن معلومات استخباراتية اضافية لعملية الافراج عنه.

وقال الوسيط الباكستاني للصحيفة ان الفدية تم تسليمها الى الخاطفين في 2012 باوراق مالية من فئة مئة دولار في مدينة بيشاور (شمال غرب), لكنه لم يتم الافراج عن فاينستاين.

وشدد المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست الاربعاء على ان الحكومة الاميركية “لا تقدم تنازلات الى الارهابيين”.

وتابع المتحدث ان “السياسة القائمة منذ تولي ادارة اوباما الحكم قبل ست سنوات وخلال الادارة السابقة هي نفسها التي لا تزال معتمدة حاليا”.

وقال مسؤولون اميركيون للصحيفة ان عناصر من الاف بي اي لم يعطوا موافقة مباشرة او ترخيصا بدفع الفدية مما كان سيشكل انتهاكا للسياسة الاميركية حيال قضية الرهائن بل قاموا بتزويد معلومات لحماية الاسرة خصوصا.

وكان متحدث باسم الاسرة اعلن في نهاية الاسبوع الماضي ان اقارب فاينستاين “عملوا بنصائح اشخاص في الحكومة يتعاملون مع قضايا مشابهة بشكل دائم وخاب املهم بان جهودهم لم تتكلل بالنجاح في النهاية”.

وتابعت الصحيفة ان الاف بي Bي قال لاسرة الرهينة ان دفع فدية ربما هو الحل الافضل بين عدة خيارات غير مشجعة لمحاولة اطلاق سراح فاينستاين.

الا ان الاف بي Bي حذر الاسرة من ان القاعدة قد لا تفرج عنه حتى بعد دفع الفدية.

وقال مسؤولون للصحيفة ان ارسال مهمة انقاذ لم تكن خيارا واقعيا لان الاستخبارات الاميركية لم يكن لديها معلومات موثوقة حول مكان فاينستاين في باكستان في اي مرحلة من فترة احتجازه.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.