مفارقة .. العامري يقود شباب الحسيمة للفوز كلما مرت أربع دورات


أخر تحديث : الإثنين 11 مايو 2015 - 11:31 صباحًا
مفارقة .. العامري يقود شباب الحسيمة للفوز كلما مرت أربع دورات

     سجل المدرب عزيز العامري، مفارقة غريبة في النسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية، بدليل أنه كلما مرت أربع دورات من فترته الحالية، إلا وقاد شباب الريف الحسيمي، لحصد نقط الفوز، أي منذ التحاقه بالمجموعة تزامنا مع الجولة 21، قبل ثلاثة أشهر، لأنه جلس في كرسي الاحتياط، يوم (السبت) 28 فبراير الماضي، بملعب ميمون العرصي، حيث التعثر أمام الوداد البيضاوي، بهدفين لواحد.

     وإذا كان عزيز العامري، قد حقق فوزه الأول مع شباب الريف الحسيمي، خلال الدورة 24 أمام الاتحاد الزموري للخميسات، يوم (الأحد) 22 مارس 2015، بثلاثة لاثنين، من تسجيل صابر الغنجاوي، (د20)، وياسين بيوض، (د34)، والعميد عبد الصمد المباركي، الذي كسر نتيجة التعادل بهدف قاتل، (د94)، في حين أحرز للزوار المالي يحيى كوليبالي، (د23)، وإسماعيل الحداوي، (د90)، من ضربة جزاء، فإنه انتظر أيضا مرور أربع جولات في فترته الحالية، ليحقق تفوقه الثاني أمام الرجاء البيضاوي، أول أمس (الأحد)، ودائما بقواعده، بهدفي المهدي مفضل، (د58)، وعماد اسطيري، (د93)، من علامة الجزاء، مقابل واحد للإيفواري موسى باكايوكو، (د73).

     وفي سياق متصل، تمكن شباب الريف الحسيمي، من الفوز مرتين، خلال الدورات الستة عشر الأخيرة، بميدانه، علما أنه صام عن التفوق خارج القواعد، منذ الدورة 11، بالملعب البلدي بخنيفرة، على شباب أطلس خنيفرة، يوم (الأحد) سابع دجنبر 2014، بهدف صابر الغنجاوي، (د90)، في عهد المدرب السابق مصطفى مديح، ليكتفي الفريق الريفي بست انتصارات طيلة 28 دورة من الموسم الحالي، وبالضبط أمام أولمبيك آسفي، بثلاثة لواحد، في الدورة الأولى، والفتح الرياضي، بهدف دون مقابل، برسم الدورة 07، وبنفس النتيجة أمام نهضة بركان، عن الدورة 10، وبعد جولة أمام شباب أطلس خنيفرة، بهدف دون مقابل، وعلى الاتحاد الزموري للخميسات، بثلاثة لاثنين، عن الدورة 24، وصولا بالأخير على الرجاء البيضاوي، بهدفين لواحد.

     يشار إلى أن عزيز العامري حقق فوزين رفقة شباب الريف الحسيمي، مقابل تعادلين أمام الفتح الرياضي، وشباب أطلس خنيفرة، بهدف لمثله، وبدون أهداف أمام الكوكب المراكشي، والمغرب التطواني، وهزيمتين أمام الوداد البيضاوي، بهدفين لواحد، ونهضة بركان، بهدف، علما أن الانطلاقة كانت مع حسن الركراكي، المغادر بعد أربع جولات، وخلفه مصطفى مديح، الذي ودع بعد الهزيمة أمام المغرب الفاسي، بهدفين لواحد.  

    

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.