الحسنية يفتقد ليركي أمام الوداد والحداد يتوعد بالتألق أمام فريقه السابق


أخر تحديث : الجمعة 15 مايو 2015 - 9:10 صباحًا
الحسنية يفتقد ليركي أمام الوداد والحداد يتوعد بالتألق أمام فريقه السابق

يفتقد حسنية أكادير، خدمات لاعب خط وسط الميدان، والعميد عبد الحفيظ ليركي، خلال المباراة التي تقام يومه (السبت)، بملعب “أدرار” سوس، بداية من الساعة الخامسة عصرا، أمام الوداد البيضاوي، عن الدورة 29 من البطولة الوطنية الاحترافية، في موعد سيعرف متابعة كبيرة من طرف الرأي العام الوطني، وأيضا من لدن جماهير غفيرة، ستتعقب خطوات مجموعة المدرب الويلزي بنيامين توشاك، التي تبحث عن نقطة واحدة للظفر باللقب 18 في تاريخها الكروي.

     وأبدى الطاقم التقني للفريق السوسي، بقيادة المدرب عبد الهادي السكتيوي، الذي يقود المواجهة من مدرجات ملعب “أدرار”، بسبب عقوبة التوقيف، في انتظار حسم لجنة الاستئناف في مصيره يوم (الأربعاء) 20 ماي الجاري، (أبدى) حسرة كبيرة، لغياب عبد الحفيظ ليركي، الذي يتوفر على تجربة مهمة، ويعد من الدعامات الأساسية لحسنية أكادير، بدليل أنه يشكل حلقة وصل بين الدفاع والهجوم، وبمثابة المحرك الرئيسي على رقعة التباري، وفي غيابه ستختل الموازين، وستظهر المجموعة بمركب نقص على غرار ما حصل يوم (الأحد) الماضي، عندما عادت بالهزيمة من ملعب فاس، أمام “الماص”، بثلاثة لواحد.

    وسيغيب عبد الحفيظ ليركي، متأثرا من الإصابة التي لحقت به أمام أولمبيك خريبكة، خلال الدورة 26، التي أقيمت يوم (السبت) 18 أبريل الماضي، حيث تعرض ممثل سوس، للهزيمة بهدفين لواحد، بدليل أنه أتمم المواجهة بصعوبة متناهية، علما أن المدرب عبد الهادي السكتيوي، اعتمد عليه بشكل رسمي أمام النادي القنيطري، قبل تغييره في آخر المطاف بأحمد الفاتيحي، في حين تخلف عن النزال الأخير أمام المغرب الفاسي، متم الأسبوع الماضي.

    من جهة أخرى، توعد المهدي الحداد، بهز شباك الحارس محمد عقيد، والمساهمة في عودة حسنية أكادير لسكة الفوز، خاصة أن رصيده من الانتصارات تجمد في عشرة، ثمانية منها بملعب “أدرار” سوس، ومن تم مواصلة التألق والتسجيل أمام فريقي الدار البيضاء، بدليل أنه أحرز ثنائية في شباك خالد عسكري، من الرجاء البيضاوي، وهدف واحد أمام الوداد البيضاوي، في نزال الذهاب، يوم (السبت) 27 دجنبر 2014.

     يشار إلى أن الوداد البيضاوي، خانه الفوز بأكادير، طيلة المواسم التسعة الأخيرة، أي منذ يوم (السبت) 16 دجنبر 2006، عن الدورة الأولى، بهدفي هشام لويسي، من ضربة جزاء، (د69)، ورفيق عبد الصمد، (د80)، ودلل الفارق هشام العلولي، (د83)، كما أن آخر مواجهة أقيمت بعاصمة سوس، أفضت إلى تألق حسنية أكادير، بهدف الإيفواري باتريك كواكو إيريني، (د34)، يوم (السبت) 15 فبراير 2014، عن الدورة 17.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.