صحيفة بوركينابية تبرز الإرادة الراسخة للملك لجعل التعاون جنوب – جنوب نموذجا للتعاون النشيط بالنسبة لبلدان الجنوب


أخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2015 - 3:42 مساءً
صحيفة بوركينابية تبرز الإرادة الراسخة للملك لجعل التعاون جنوب – جنوب  نموذجا للتعاون النشيط بالنسبة لبلدان الجنوب

أكدت يومية “لو بايي” البوركينابية أن الجولة الإفريقية الجديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تبرز إرادة جلالته الراسخة لجعل التعاون جنوب – جنوب نموذجا للتعاون النشيط بالنسبة لبلدان الجنوب.
وتحت عنوان “التعاون جنوب – جنوب : المغرب يعطي المثال”، أشارت اليومية إلى أن جلالة الملك حل، منذ أول أمس الأربعاء ضيفا على السنغاليين، في المحطة الأولى ضمن جولة إفريقية ستقود جلالته أيضا إلى كل من كوت ديفوار والغابون وغينيا بيساو.
وكتبت الصحيفة أن هذه الزيارة تأتي في إطار “الصداقة وعلاقات التعاون الجيدة التي تجمع بين المغرب ومختلف البلدان الإفريقية التي سيزورها جلالة الملك. ولكنها قبل كل شيء زيارة تبرز إرادة راسخة لجعل التعاون جنوب- جنوب نموذجا للتعاون النشيط بالنسبة لبلدان الجنوب”.
وأضافت أن الوقت قد حان بالنسبة للأفارقة، وجلالة الملك فهم ذلك جيدا، “من أجل البحث عن حل لتنميتهم الاقتصادية، على مستوى القارة الإفريقية أولا قبل التوجه نحو مناطق أبعد، للبحث عن شركاء ليس من الضروري أن يفهموا دائما ولا يواكبون بشكل فعال بلداننا على درب التنمية، وذلك غالبا بفعل البعد الجغرافي والثقافي”.
وأكدت الصحيفة أن الجولة الإفريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في سنة 2015 تترجم بشكل جيد الرؤية الدينامية لجلالة الملك التي يسعى جلالته إلى إضفائها على العلاقات الاقتصادية بين بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، مبرزة أن المغرب عرف كيف يدرج في سياسته تجاه إفريقيا البعد الاجتماعي ولاسيما الديني.
وذكرت اليومية، في هذا الصدد، بأن أئمة ينحدرون من مالي وكوت ديفوار والسنغال يتلقون تكوينهم بالمغرب منذ سنوات، متسائلة “ما جدوى الاستثمار في الاقتصاد دون الاهتمام بإبعاد الجهاديين والإسلاميين المتطرفين المستعدين لاستغلال جهل بعض المسلمين لتدمير كل شيء بذريعة تحقيق إرادة الله”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.