العامري:”شباب الحسيمة نجا في آخر الأنفاس من الهبوط للدرجة الثانية”


أخر تحديث : الأحد 24 مايو 2015 - 8:41 صباحًا
العامري:”شباب الحسيمة نجا في آخر الأنفاس من الهبوط للدرجة الثانية”

أكد المدرب عزيز العامري، أن شباب الريف الحسيمي، نجا في آخر الأنفاس من الهبوط لدوري الدرجة الثانية، بعد خمس سنوات من الحضور في قسم الكبار، حيث انتظر ضربة خطأ نفذها بدقة البديل عماد اسطيري، في شباك الحارس أحمد مهمدينا، (د89)، لينقذ موسمه من الضياع، رغم افتقاده لدفء ومساندة مناصريه في ثاني موعد على التوالي بملعب ميمون العرصي، علما أن الدفاع الحسني الجديدي خلق الكثير من المتاعب لخطي الوسط والدفاع، لكن تم التعامل معها بيقظة كبيرة، ليحافظ ياسين الحظ على نظافة شباكه إلى غاية الصافرة النهاية للحكم سمير الكزاز.
وأضاف العامري، في تصريحات صحفية أعقبت الفوز السابع الذي منح كرسي البقاء لشباب الريف الحسيمي، أن فريقه ألف انتظار الدقائق الأخيرة ليظفر بالنقط الثلاث، كما كان عليه الشأن أمام الاتحاد الزموري للخميسات، بثلاثة لاثنين، والرجاء البيضاوي، بهدفين لواحد، وأيضا أمام الدفاع الحسني الجديدي، بهدف عماد اسطيري الذي شكل ورقة رابحة لأنه أحرز هدفين حاسمين في شباك خالد عسكري، وأحمد مهمدينا، بمجرد دخوله إلى رقعة التباري بملعب ميمون العرصي، علما أن غياب عبد الصمد المباركي في المباراتين الأخيرتين، أثر سلبا على المجموعة التي افتقدت للاعب يمنح اللمسة الأخيرة في كل وقت وحين، ولمنسق بين خطي الدفاع والهجوم.
وقال العامري: “تمالكت أعصابي بصعوبة، وقاومت ضغط النتيجة السلبية التي استمرت لآخر الأنفاس، خاصة بعد تلقي خبر تقدم شباب أطلس خنيفرة على الرجاء البيضاوي، في منتصف الجولة الثانية، لكنني بقيت واقفا ومساندا للاعبين إلى أن تأتى هدف الخلاص، حيث امتلكني الخوف والرعب الذي ظل يعتصر قلبي رفقة أفراد كرسي الاحتياط، لأن الموعد يساوي مجهود موسم بأكمله، وإن كان بالإمكان أن ينهي عبد الكريم بنهنية، وصابر الغنجاوي، وعبد الرحيم السعيدي، نتيجة الفوز بأكثر من هدف، وفي وقت مبكر، علما أنني لم أعش مثل هذه الوقائع الرهيبة، منذ إشرافي على المغرب التطواني، الذي فزت معه بلقبين في البطولة الوطنية الاحترافية، والمهم أنني ربحت التحدي، وأسعدت كل ساكنة الحسيمة”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.