إنجاز ألف و116 مشروعا بالخميسات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


أخر تحديث : الخميس 28 مايو 2015 - 7:47 صباحًا
إنجاز ألف و116 مشروعا بالخميسات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

بلغ عدد المشاريع المنجزة على مستوى إقليم الخميسات خلال الفترة ما بين 2005 و2014 في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ألف و116 مشروعا بكلفة إجمالية بلغت قيمتها 609 مليون و727 ألف و811 درهم ، بلغت حصة المبادرة 340 مليون و356ألف و553 درهم فيما بلغت مساهمة باقي الشركاء 268 مليون و882 ألف و652 درهم .
وحسب معطيات حول حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية قدمت اليوم الأربعاء بمناسبة تخليد الذكرى العاشرة على انطلاق المبادرة ، فقد استأثر برنامج التأهيل الترابي بحصة كبيرة من المشاريع المنجزة بحصة 363 مشروعا بكلفة تجاوزت 341 مليون درهم ، يليه البرنامج الأفقي ب320 مشروعا بكلفة ناهزت 61 مليون درهم ، ثم برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي ب240 مشروعا بكلفة فاقت 91 مليون درهم ، وبرنامج الهشاشة ب131 مشروعا ( 89 مليون و694 ألف و520 درهم ) فبرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي ب112 مشروعا (25 مليون و255 ألف و119 درهم ).
أما عدد المستفيدين المباشرين وغير المباشرين من هذه المشاريع المنجزة على مستوى الإقليم فقد بلغ حوالي 313 ألف مستفيد ومستفيدة . وأوضح عامل إقليم الخميسات منصور قرطاح في كلمة بالمناسبة ، أن الورش التنموي المفتوح للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية يشكل تجسيدا للنموذج التنموي المغربي الذي ساهم في الحد من العجز الاجتماعي داخل المجالات المستهدفة بالأحياء الحضرية والجماعات القروية خلال عشر سنوات ، حيث تم بذل مجهودات كبيرة بشراكة مع القطاعات الحكومية والجماعات الترابية والنسيج الجمعوي لتحسين ظروف عيش الساكنة المستهدفة وتيسير انخراطها واندماجها في النسيج الاجتماعي والاقتصادي عبر تحسين الولوج الى البنيات والخدمات الاجتماعية الأساسية ودعم الأنشطة المدرة للدخل .
وأضاف أن ورش المبادرة الوطنية قطع مجموعة من المراحل المهمة ومكن من خلق دينامية على مستوى انخراط وتعبئة جميع فعاليات المجتمع المغربي وإشراكهم الفعلي في تنفيذ التنمية المحلية متجاوزة النمط الكلاسيكي للتدبير عبر أساليب ومقاربات تعتمد الابتكار والتجديد في آليات الحكامة كأسلوب للتخطيط والتنفيذ من جهة ، كما أرست ثقافة جديدة للتنمية تقوم على المقاربة التشاركية مبرزا أن انخراط إقليم الخميسات في المسلسل التنموي للمملكة في مختلف المجالات خاصة في المجال الاجتماعي هو خيار استراتيجي مما يستدعي مزيدا من تظافر الجهود من أجل ترسيخ حكامة محلية جيدة وفعالة ومستدامة
من جهته تطرق رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة مولاي المهدي الداكي إلى مجموع المشاريع التنموية التي تم إنجازها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال هذه العشرية والتي تروم في شموليتها محاربة مختلف أشكال الفقر والتهميش والإقصاء الاجتماعي موضحا أن مجالات تدخلاتها تمحورت حول تحسين وضعية الولوج إلى الخدمات والتجهيزات والأنشطة المدرة للدخل ، والأنشطة السوسيوثقافية والرياضية ، و تقوية قدرات الفاعلين المحليين في التنمية .
كما همت هذه المشاريع دعم القطاعات الاجتماعية ، والبنيات التحتية والتجهيزات الأساسية التي تروم تحسين ظروف عيش الساكنة خاصة بالوسط القروي . وبخصوص برنامج التأهيل الترابي بإقليم الخميسات ، أشار إلى أن عدد المشاريع المنجزة بلغ 363 مشروعا موزعة بين تهيئة المسالك والطرق والكهربة القروية والماء والصحة والتعليم رصد لها غلاف مالي بلغت قيمته 341 مليون درهم ، فيما بلغ عدد المستفيدين 52 ألف مستفيدا .
وتم خلال هذا الحفل زيارة الرواق الخاص بمنتوجات الأنشطة المدرة للدخل الممولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي بلغ عددها على مستوى الإقليم 184 مشروعا بكلفة ناهزت 25 مليون درهم تشمل قطاع الفلاحة والصناعة التقليدية والتجارة والصناعة والخدمات والسياحة الجبلية ووحدة للمعلوميات.
كما تم بالمناسبة تسليم سيارة إسعاف لفائدة جماعة الكنزرة القروية ، وسيارتين للنقل المدرسي واحدة لجماعة جمعة مول البلاد ، و أخرةى لجمعية النور لإدماج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة تيفلت .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.