جماهير خريبكة فاجأت لاعبي وطاقم “لوصيكا” باحتفالات خاصة


أخر تحديث : الجمعة 29 مايو 2015 - 11:53 صباحًا
جماهير خريبكة فاجأت لاعبي وطاقم “لوصيكا” باحتفالات خاصة

فاجأت مختلف الفصائل المساندة لأولمبيك خريبكة، فعاليات فريق ممثل الفوسفاط، في مقدمتهم اللاعبين، بقيادة العميد وصاحب الأهداف الحاسمة إبراهيم البزغودي، وأيضا الطاقم التقني على رأسه المدرب التونسي أحمد العجلاني، باحتفالات خاصة خلال الحصة التدريبية التي أقيمت أول أمس (الأربعاء)، على الأرضية الاصطناعية للملعب الرئيسي لمركز التكوين، بعد تألقهم الكبير خلال النسخة الرابعة من البطولة الوطنية الاحترافية، واحتلالهم مركز الوصافة، في مبادرة استحسنها الجميع، لأنها ستزيد من عزيمة وطموح المجموعة خلال الاستحقاقات المقبلة، خاصة في دوري أبطال إفريقيا.
وأجمعت الجماهير التي دأبت على مساندة ودعم عناصر “لوصيكا” خلال السنوات الماضية، على أن الموسم المنتهي مؤخرا، يبقى واحدا من أبرز المواسم في تاريخ الفريق، لا سيما أن احتلال المرتبة الثانية، لم يتأت منذ 19 عاما، حيث كانت المجموعة أكبر منافس للوداد البيضاوي، الذي نال درع البطولة الوطنية الاحترافية، كما أشادوا بجدية وعطاء كل اللاعبين انطلاقا من الحارس محمد أمين البورقادي، مرورا بالإيفواري إبراهيما باكايوكو، وصولا بالهداف إبراهيم البزغودي، فضلا عن حنكة وخبرة المدرب أحمد العجلاني، والطاقم التقني المرافق له.
وطالب المناصرون بضرورة مواصلة نفس العمل، للتألق والنجاح خلال منافسات الموسم المقبل، الذي يمزج بين ما هو محلي وقاري، وليس العودة إلى الوراء، وهذا لن يتأت إلا بالتعاقد مع لاعبين في المستوى الجيد، مع القيام بمعسكرات مفيدة، وأيضا استمرارية الإطار التونسي أحمد العجلاني، لمواسم إضافية، لأن الاستقرار التقني يبقى قوة “لوصيكا” على مر التاريخ.
وفي سياق متصل، أشاد لاعبو “لوصيكا” بالدعم والمساندة الكبيرة التي كانت من طرف كل الفصائل المساندة طيلة الموسم الكروي المنتهي مؤخرا، كما توعدوا بأنهم سيظهرون بصورة جيدة خلال الاستحقاقات المقبلة، وبالتالي العودة إلى سكة البطولات والألقاب، سواء في النسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية، أو كأس العرش، فضلا عن التألق في ثاني مشاركة في دوري أبطال إفريقيا الذي يدخل محطته 52.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.