السكتيوي:”كنت واثقا من إنصافي لأن موقفي كان سليما اتجاه جامعة الكرة”


أخر تحديث : الأربعاء 3 يونيو 2015 - 1:14 مساءً
السكتيوي:”كنت واثقا من إنصافي لأن موقفي كان سليما اتجاه جامعة الكرة”

أكد عبد الهادي السكتيوي، مدرب فريق حسنية أكادير لكرة القدم، أنه كان واثقا من إنصافه من طرف لجنة الاستئناف التابعة للجامعة الملكية المغربية، والتي قضت بتقليص عقوبة التوقيف من ستة أشهر موقوفة التنفيذ، لتتحول إلى ثماني مباريات قضى منها أربعة خلال النسخة الرابعة من البطولة الوطنية الاحترافية، وأيضا تخفيض الغرامة المالية من خمسين مليون سنتيم، لتصبح 5000 آلاف درهم، بدليل أنه كان واثقا من سلامة موقفه، ومن كونه سيربح القضية في نهاية المطاف، لأن أخلاقه لا تمسح له بالوقوع في شرك الاحتجاجات الخاطئة، أو التفوه بكلام غير مقبول في حق الحكام، أو الجامعة.
وأضاف السكتيوي، في تصريحات صحفية، أنه كان مثيرا استهدافه بتقرير ظالم من الحكم عادل زوراق، لكن كانت ثقته كبيرة في النفس، بفضل الدفوعات التي تقدم بها مكتب حسنية أكادير، وحسن التفاف المسؤولين في الظرفية الصعبة التي تجاوزها مؤخرا، علما أنهم نجحوا في القيام بالمقابلة في مقر الجامعة التي ساهمت في تقليص عقوبة التوقيف التي أبعدته عن مباريات النادي القنيطري، والمغرب الفاسي، والوداد البيضاوي، والفتح الرياضي، حيث اضطر معها للقيادة من المدرجات، تاركا المهمة في كرسي الاحتياط لمساعده عبد الكبير مزيان، مما أثر سلبا على مستوى المجموعة التي حصدت أربع نقط، قبل أن يتبين الخيط الأبيض من الأسود، بعد القرار الصادر عن لجنة الاستئناف.
وأعلن السكتيوي أنه سيواصل الغياب عن دكة بدلاء حسنية أكادير، خلال ذهاب وإياب دور سدس عشر نهاية كأس العرش، وأيضا برسم الموعدين الاستهلاليين للنسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية، وبعده سيعود لمكانته الطبيعية التي افتقدها بحكم القرار الصادر عن اللجنة التأديبية المركزية، أواخر الشهر قبل الماضي، علما أنه لقي مساندة قوية من كل فعليات فريق ممثل سوس، بقيادة الرئيس الحبيب سيدينو، وباقي المسيرين، والطاقم التقني، والجمهور المغربي الذي يبقى زاده ومدعمه في مساره التدريبي منذ سنوات.
وقال السكتيوي، “سأركز على مشروعي المقبل مع حسنية أكادير، بغية المنافسة على المراتب المتقدمة في البطولة الوطنية الاحترافية، ومحو آثار النتائج السلبية التي عاشها الفريق في فترات متعددة من الموسم المنتهي مؤخرا، وأيضا استغلال فترة التعاقدات الصيفية لاستقدام عناصر مجربة تسد الخصاص، وتخلق التكاملية، وبالتالي استغلال التباري على الأرضية الجيدة لملعب “أدرار”، لكي يشهد صحوة كروية طال انتظارها منذ الفوز بلقبي الدوري المغربي، مستهل الألفية الحالية”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.