سكادي: تأخرنا كثيرا في مواكبة الاحتراف والعصبة لن تنجح إلا بتضافر مجهودات الأندية


أخر تحديث : الخميس 4 يونيو 2015 - 5:51 مساءً
سكادي: تأخرنا كثيرا في مواكبة الاحتراف والعصبة لن تنجح إلا بتضافر مجهودات الأندية

أكد مصطفى سكادي، رئيس فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، أنه جاهز ومستعد لخدمة الأندية الوطنية بقسميها الأول والثاني، بعد التحاقه بالمكتب المديري لأول عصبة احترافية في تاريخ المغرب، التي رأت النور أول أمس (الأربعاء)، بالصخيرات، ويقودها سعيد الناصري، رئيس الوداد البيضاوي، بالرغم من أن المسؤولية جسيمة، وتتطلب تضافر الجهود، وخلق أجواء من الانسجام والتناغم، والانفتاح على 32 فريقا سيخضعون للعديد من القوانين والضوابط للرفع من المستوى، والظهور بمظهر لائق خلال المواسم المقبلة، ودائما بتنسيق مع المكتب الجامعي، برآسة فوزي لقجع.
وأضاف سكادي، أن ولادة العصبة الاحترافية، تأخر كثيرا، أي بعد انتهاء أربع نسخ من البطولة الوطنية الاحترافية، والتي شهدت العديد من المشاكل التنظيمية، والتسييرية، ولم تواكب التطور الحاصل على الصعيد العربي، والقاري، والعالمي، وحان الوقت لتدارك ما فات، والارتقاء بالمنتوج الكروي المغربي، لينعكس إيجابا على الأندية الوطنية التي تحتاج للجدية من طرف أعضاء المكتب المديري، وخلق لجان للعمل وفق أوراش محددة ومضبوطة، وبطبيعة الحال فالنجاح سيكون جماعيا، أي بتنسيق ودعم ومساندة من طرف رؤساء كل الفرق التي تنعم بخبرة واسعة في مجالات متعددة.
وقال سكادي، في هذا الصدد: “تأسيس أول عصبة احترافية في المغرب، كان بمثابة تطور ضروري وحتمي، ولم يتأت إلا بعد عقد مجموعة من الاجتماعات التمهيدية، والتي تمخض عنها اختيار العديد من الأعضاء الذين يمثلون أندية البطولة الوطنية الاحترافية، ودوري الدرجة الثانية، ليقدموا لائحة واحدة عرضت للتصويت بكل شفافية ومصداقية، أما بالنسبة لطريقة العمل فستكون بالتدريج، ووفق خطوات متزنة للنجاح في المهمة، على غرار أولى خطوات المكتب الجامعي الذي رآى النور في أبريل قبل الماضي، وليس التسرع، وحرق المراحل التي لا تفيد كثيرا المنظومة الكروية في المغرب، علما أن العمل الميداني يبقى السمة الأساسية للوقوف على السلبيات والنواقص، بغية تصحيحها، وعدم الرجوع إليها مستقبلا”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.