الزواغي عازم على تحويل شباب الحسيمة إلى عناصر قادمة من أطلس خنيفرة


أخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2015 - 3:46 مساءً
الزواغي عازم على تحويل شباب الحسيمة إلى عناصر قادمة من أطلس خنيفرة

يبدو أن المدرب التونسي كمال الزواغي، عاقد العزم على تعزيز فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، بعناصر سابقة لشباب أطلس خنيفرة، أصبحت قريبة جدا من الالتحاق بالمجموعة، بعد انتهاء عقودها مع ممثل زيان الذي احتل المرتبة ما قبل الأخيرة في النسخة الرابعة من البطولة الوطنية الاحترافية، ليودع بعد زيارة خفيفة صوب دوري الدرجة الثانية، بغية الاستفادة من خدماتها، وإتمام عمله التقني الذي قام به طيلة الدورات السبعة عشر الأخيرة من الموسم المنتهي يوم (الأحد) 24 ماي الماضي.
وإذا كان شباب الريف الحسيمي، قد أتمم صفقة التعاقد مع الظهير الأيسر يونس اليوسفي، القادم من شباب أطلس خنيفرة، والذي نشأ رفقة المغرب الفاسي، حيث أمضى عقدا احترافيا لمدة موسمين، فإن فريق الريف في طريقه لجلب المدافع الأوسط السنغالي محمادو اتراوري، والمهاجم السنغالي ميغنان ضيوف، الذي نال رباعية لممثل زيان، من أصل خمسة عشر مباراة، علما أنه لعب معارا من أولمبيك خريبكة، بطلب من أحمد العجلاني الذي أبعده عن التركيبة البشرية لتطور الخلافات بينهما، علما أن المهاجم رضوان كروي، الذي أحرز 05 أهداف، رفقة “الكاك”، انضم مؤخرا لفريق الريف، والمدة موسمين.
وكان التونسي كمال الزواغي، قد استفاد من خدمات الطاقم التقني الذي رافقه بشباب أطلس خنيفرة، ويتعلق الأمر بالمدرب المساعد محمد بوطهير، والمعد البدني محمد بنحيدة، ومروض حراس المرمى عبد اللطيف مطيع، حيث أكد أن النجاح رفقة شباب الريف الحسيمي رهين بإتمام العمل الذي قام به بمنطقة زيان، خاصة بعد الانسجام والتناغم الحاصل بينهم، مضيفا أنه لو انطلق مع المجموعة منذ البداية، لحافظت على مكانتها في قسم الكبار، للمستوى الجيد الذي قامت به خلال الشطر الثاني من المنافسة الكروية بالمغرب.
يشار إلى أن كمال الزواغي، طالب أيضا إدارة شباب الريف الحسيمي، بضرورة التعاقد مع المدافعين نبيل الولجي، وأمين الناجي، بعد انتهاء عقديهما مع الجيش الملكي، والنادي القنيطري، لتعزيز خط الظهر بأسماء مجربة، في انتظار جلب الأسماء القادمة من شباب أطلس خنيفرة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.