الحكم الغاني “سيلروم” يقود مباراة المغرب وليبيا بأكادير


أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 12:37 مساءً
الحكم الغاني “سيلروم” يقود مباراة المغرب وليبيا بأكادير

يقود الحكم الدولي الغاني، سيلروم أغبوفي، المباراة العربية الهامة، التي تجمع بين المنتخب المغربي ونظيره الليبي، يوم (الجمعة) المقبل، بملعب “أدرار” سوس بأكادير، بداية من الساعة الثامنة مساء، عن منافسات الجولة الأولى من المجموعة السادسة الخاصة بتصفيات كأس إفريقيا للأمم المؤهلة إلى نهائيات النسخة 31 بالغابون، المقررة مطلع العام 2017.
وسيدير الغاني سيلروم أغبوفي، من مواليد 1972، أول نزال للنخبة الوطنية في تصفيات “الكان”، وإن حمل الشارة الدولية منذ عام 2004، ويساعده داوود ويدرواغو، ودافيد ليريا، ومواطنهم حميدو سايدو بوميسون، حكما رابعا، في حين عين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، المالي سيدي بكاري ماغاسا، مراقبا للمواجهة التي تجرى بملعب “أدرار”، بقرار من الناخب الوطني بادو الزاكي الذي أكد أنه سيستمر في التباري بأكادير، لأن المجموعة وجدت إيقاعها، وتجاوبها مع الجمهور، كما كان عليه الشأن خلال الودي الأخير، رغم الهزيمة أمام الأوروغواي، يوم (السبت) 28 مارس، بهدف إدنسون كافاني، من ضربة جزاء، (د51)، والمتلقية شباك منير محند المحمدي.
وسبق للحكم الغاني، سيلروم أغبوفي، أن قاد العديد من المباريات القارية للأندية الوطنية، أبرزها الفتح الرياضي، وتحديدا أمام ريال بانجول الغامبي، يوم (الجمعة) 15 فبراير 2013، عن الدور التمهيدي لدوري أبطال إفريقيا، والفوز بهدف مراد باتنا، من ضربة جزاء، (د90)، وأمام تيتي مازيمبي الكونغولي، في دور مجموعات “الكاف”، يوم (السبت) 21 شتنبر من نفس السنة، والتفوق خلال الجولة السادسة، بهدفي أسامة الحلفي، (د38)، وهشام العروي، (د52).
يشار إلى أن ملعب “أدرار”، سيحتضن أول موعد رسمي للعناصر الوطنية، عوض ملعب مراكش الكبير الذي احتضن آخر نزال عن الجولة الخامسة من المجموعة الثالثة المؤهلة وقتها إلى نهائيات كأس العالم بالبرازيل، والتي منحت بطاقة العبور لمنتخب الكوت ديفوار، والمواجهة انتهت بالفوز على غامبيا، بهدفي عبد العزيز برادة، (د04)، ويونس بلهندة، (د51)، يوم (السبت) 15 يونيو 2013، بقيادة الناخب الوطني السابق رشيد الطاوسي.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.