بنعطية حاضر في قلب دفاع “الأسود” أمام ليبيا


أخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2015 - 9:01 صباحًا
بنعطية حاضر في قلب دفاع “الأسود” أمام ليبيا

أكد الطاقم الطبي للمنتخب المغربي لكرة القدم، أن المدافع الدولي المهدي بنعطية، المحترف حاليا بنادي بيارن ميونيخ الألماني، جاهز لخوض مباراة يومه (الجمعة)، التي تنطلق في الساعة الثامنة مساء، بملعب “أدرار” سوس بأكادير، أمام ليبيا، عن الجولة الأولى من المجموعة السادسة المؤهلة بالمتصدر إلى نهائيات النسخة 31 لكأس إفريقيا للأمم، التي تجرى منتصف شهر يناير من العام 2017، بالملاعب الغابونية، حيث اعتبرت الإصابة التي تعرض لها يوم (الثلاثاء) الماضي، خفيفة، ولا تدعو للقلق، رغم المناداة المستعجلة على محمد أولحاج، الذي غير الوجهة من المحليين إلى الكبار.
وأضافت ذات المصادر، أن المهدي بنعطية خضع لعلاجات مكثفة على مستوى الظهر، وأيضا العنق من طرف الطاقم الطبي الذي يقوده عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب المغربي، بدليل أنه تماثل للعلاج، وسيكون حاضرا في قلب دفاع “أسود الأطلس”، للمساهمة في تحقيق أول فوز في مسار التصفيات القارية الحالية، وبالتالي الحفاظ على نظافة الشباك المغربية من أي هدف ليبي، لتعبيد الطريق نحو مسار جيد يؤدي بعد ست جولات إلى “الكان” المقرر بالغابون، وليكون التأهل السادس عشر في التاريخ، خاصة أن اللاعب يتوفر على تجربة كبيرة سواء في دوريات الاحتراف، وفي الأدغال الإفريقية.
ولعب المهدي بنعطية، 41 مباراة رسمية رفقة المنتخب المغربي، وتمكن من إحراز هدف واحد، خلال الجولة الرابعة من المجموعة الرابعة التي أهلت “أسود الأطلس” إلى نهائيات الغابون عام 2012، وكان يوم (السبت) رابع يونيو 2011، أمام الجزائر، بملعب مراكش الكبير، بدليل أنه سجل الهدف الأول (د26)، من أصل رباعية تاريخية، أنهاها مروان الشماخ، ويوسف حجي، وأسامة السعيدي، علما أنه سيتنازل للمرة الثانية عن شارة العمادة لفائدة المخضرم الحسين خرجة، أكبر لاعب في صفوف النخبة الوطنية، بعد أن منحها له خلال ودية الأوروغواي، يوم (السبت) 28 مارس الماضي.
يشار إلى أن الحسين خرجة، 30 سنة، خاض 81 مباراة دولية بقميص المنتخب المغربي، وسجل 12 هدفا، علما أنه غاب عن نهائيات “الكان” بجنوب إفريقيا عام 2013، بسبب إبعاده المؤثر من طرف المدرب رشيد الطاوسي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.