البام لن يخوض غمار الانتخابات البلدية القادمة لهذه الأسباب


أخر تحديث : الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 11:57 صباحًا
البام لن يخوض غمار الانتخابات البلدية القادمة لهذه الأسباب

بعد نجاح اللقاء التواصلي للنساء الذي نظمته الأمانة العامة المحلية لحزب الأصالة و المعاصرة بويسلان يوم 7 يونيو الماضي، عقدت هذه الأخيرة لقاء تواصليا لشباب مدينة ويسلان تحت شعار “شباب ويسلان، بين رهان الإصلاح و محاربة الفساد” و ذلك يوم الإثنين 15 يونيو 2015 على الساعة الخامسة مساء بدار الشباب بمدينة ويسلان.
اطر هذا اللقاء الأمين العام الجهوي د. المصطفى المريزق، و حضره رؤساء الأقطاب و المنتديات و المنظمات الموازية، و الأمين العام المحلي لويسلان السيد محمد الزياني و أعضاء أمانته المحلية، و عدد من المسؤولين الوطنيين و الجهويين و الإقليميين و المحليين.
في كلمة ا نبيل الرماش، نائب الأمين المحلي لويسلان، خاطب شباب ويسلان داعيا إياه إلى مواجهة الفساد بكل ما أوتي من قوة، و ندد بما صدر عن رئيس بلدية ويسلان عقب اللقاء النسائي الذي نظمته الأمانة المحلية الأسبوع الماضي من تهديد و وعيد بعد أن تطرق الأمين العام الجهوي لعدد من مظاهر الفساد التي طبعت تدبير الشأن المحلي بويسلان
. أما الأمين العام المحلي للحزب بويسلان فقد ندد بدوره بالفساد الذي ينخر المدينة، و سرد عددا من الخروقات التي تعرفها المدينة على يد المجلس البلدي و رئيسه، و اعتبر تهجم هذا الأخير على الأمين العام الجهوي ما هو إلا محاولة يائسة منه لتغطية ما وقف عليه العادي و البادي من الساكنة بالبرهان و الدليل.
و من جهة أخرى، طالب رئيس قطب الشباب السيد رشيد بولة شباب مدينة ويسلان للوقوف ضد الفساد و المفسدين و قطع الطريق عنهم من خلال المشاركة في الإنتخابات المقبلة بشكل مكثف، إما عن طريق الترشح أو التصويت أو التعبئة، و حثهم على عدم إضاعة الفرصة السانحة لخلق التغيير الذي يتوق إليه الشباب.
و نحى عضو المكتب التنفيذي لمنظمة شباب الأصالة والمعاصرة نفس المنحى عندما صرح أنه قد آن الأوان للشباب ليقول كلمته، و يقف في وجه السماسرة و الفاسدين، و يلتحم من أجل الصالح العام. فيما خاطب رئيس قطب التنظيم بالأمانة المحلية السيد رضوان الجناتي قائلا أننا نحن من نصبنا الرئيس و نحن من سنسقطه، و أنه على الشباب التكتل و الإتحاد لأجل التقدم بويسلان إلى الأمام، و توفير خدمات في مستوى تطلعات الساكنة.
و عبر الأمين العام الجهوي د. المصطفى المريزق في عرضه عن تضامنه مع آباء و أمهات تلاميذ الباكالوريا على الضرر الذي أصاب أبناءهم جراء التسريبات التي عرفتها الإمتحانات.
و تطرق لعدد من المشاكل التي طرحها على مائدة النقاش مع السلطات، و منها تهميش ساكنة ويسلان و اعتبار أهل المدينة مهاجرين يصعب اندماجهم في المحيط. كما تساءل عن من باع الأرض لسكان ويسلان و بأي ثمن؟ و لماذا لازال البعض منهم يعيش وضعية معلقة بدون ترخيص و احيانا من دون ماء و لا كهرباء؟ و طالب المسؤولين عن الكشف عن سماسرة العقار بالمدينة.
و من جهة أخرى، عبر المريزق المصطفى عن امتعاضه لطريق تعامل الجهات المسؤولة مع مشاكل وهموم مدينة ويسلان، ك :” غياب الساحات الخضراء و أماكن الترفيه للشباب، و حدائق اللعب للأطفال، و فضاءات خاصة بالمسنين و العجزة”. و في معرضه حديثه عن دور الشباب و خاصة النساء منهم، أبرز المريزق في مداخلته أهمية مشاركة النساء في الانتخابات و مكانتهن في مدينة ويسلان و الأدوار التي تعتبر المرأة الويسلانية مؤهلة لإنجازها، داخل البيت و خارجه.
و في نفس السياق، طالب من رئيس المجلس البلدي و من السيد والي جهة مكناس تافلالت أنشاء دار المرأة الويسلانية بشكل عاجل، حتى يتسنى لها المشاركة الفاعلة في الحياة العاءلية و السياسية و الإجتماعية و الانسانية. هذه الدار تصورها المريزق دار لكل النساء المعنفات، دار كل النساء الراغبات في تعلم الصناعة و التجارة و الخدمات، دار للأفراح الجماعية، دار للرفق بالنساء الراغبات في الحماية الاجتماعية و في الدعم و التقوية. كما تصورها دار لحقوق النساء، توفر لهن التغطية القانونية و الطبية و التعليمية و محاربة الأمية..ألخ. و تعهد أمام الجميع بعدم تقديم المرشحين للانتخابات إذا تحقق مشروع دار المرأة الويسلانية. و في الأخير، طالب النساء و الشباب بالتنظيم المحكم لإنجاز مهام الثورة الهادئة في المدينة و مطالبة المسؤولين بحل كل المشاكل العالقة و الناتجة عن سوء التدبير و التسيير. و طالب الأمين المحلي لويسلان بالعمل على إعداد تقرير مفصل يضم كل المشاكل التي يعاني منها السكان، لأجل طرحها على المسؤولين و محاولة إيجاد حلول لها في أقرب الآجال.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.