الجولة الإفريقية الأخيرة لصاحب الملك محمد السادس تكتسي أهمية استراتيجية قوية


أخر تحديث : السبت 20 يونيو 2015 - 5:50 مساءً
الجولة الإفريقية الأخيرة لصاحب الملك محمد السادس تكتسي أهمية استراتيجية  قوية

أكد وزير الداخلية محمد حصاد أن الجولة الأخيرة للملك محمد السادس بإفريقيا، تكتسي أهمية استراتيجية قوية، مشيرا إلى أن المغرب يعمل من أجل تدعيم السلم، والدفع بالتنمية الاقتصادية المشتركة الشاملة لتحقيق انبثاق اقتصادي مشترك.
وأوضح السيد حصاد في حديث للأسبوعية الدولية (جون أفريك) تنشره في عددها الذي يصدر غدا الأحد، أن هذه الجولة الملكية تندرج في اطار تتبع وتعزيز واعادة هيكلة علاقات المغرب مع الشركاء التقليديين بغرب ووسط افريقيا على أساس الثقة.
وأبرز أن هذه العلاقات تتعزز في كل زيارة ملكية على صعيد المضمون ،والمصداقية، والفعالية، مسجلا أن المشاريع التي تم إطلاقها بالمناسبة ومن ضمنها المشروع الضخم المتمثل في تثمين وتهيئة خليج كوكودي بأبيدجان، واحداث مجموعات دفع اقتصادي، تندرج في سياق ” افريقيا التي تخلت عن عقدها، وتثق في افريقيا”.
ولدى تطرقه الى الجانب الديني لهذه الجولة، قال السيد حصاد إنه من البديهي، في سياق يتميز بانتشار التطرف ،ان يكون لزيارة أمير المؤمنين أهمية خاصة بإفريقيا.
وأوضح أن حرص صاحب الجلالة الملك محمد السادس على أداء صلاة الجمعة بدكار وأبيدجان وبيساو، يكتسي رمزية بالغة ويبرهن على تجذر الاسلام المغربي المتسامح والمنفتح.
من جانب آخر، أكد السيد حصاد أن كل قادة البلدان الافريقية التي زارها جلالة الملك، ذكروا بكل وضوح ودون غموض باقتناعهم بأن الصحراء هي جزء لا يتجزأ من المملكة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.