يوميات مشاركة المريزق في أشغال الدورة التاسعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان


أخر تحديث : الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 2:07 مساءً
يوميات مشاركة المريزق في أشغال الدورة التاسعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان

يشارك الدكتور المصطفى المريزق ففي أشغال الدورة التاسعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالعاصمة الحقوقية السويسرية جنيف…باسم المنظمة المغربية لحقوق الانسان جنيف.
المريزق يرصد يومياته في جنيف:
اليوم الأول:22 يونيو 2015 1. فيليب الستون و ايميرسون… امام الدورة الـ29 لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان. من 9 الى 12:30 صباحا افتتح اليوم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أعمال دورته الـ29 العادية، بعرض تقارير عدد من المقررين الخاصين المستقلين ومنهم فيليب الستون المقرر الخاص المعنى بمكافحة الفقر المدقع، و الذي تعرض في تقريره للعلاقة بين الفقر المدقع واللامساواة الحادة فى المجتمعات و من جهة أخرى، قدم السيد ايميرسون المقرر الخاص المكلف بالحرب على الارهاب تقريرا ركز فيه على التحديات التى تواجه حقوق الإنسان خلال الحرب على التنظيمات الارهابية (داعيش، بوكو حرام، إلخ) كما ناقش المجلس تقرير مجموعة العمل الذي تطرق فيه بالخصوص إلى قضايا التمييز ضد النساء، و كذلك إلى تعزيز وحماية حقوق الإنسان السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية
. بعد تقديم العروض، استمعنا لمداخلات أعضاء المجلس و التي تمحورت حول ما يلي الموقف من الارهاب و مكافحته و حق الانسان في الحياة، العلاقة بين الفقر و اللامساوات و الاستبعاد الاجتماعي، الحماية الاجتماعية و عدم الافلات من العقاب، الامتناع عن قوانين التمييز، عدم تجزئة الحقوق، اعمال برامج و استراتيجيات لاستئصال الفقر، تطبيق المبادئ العالمية للتسامح و الانفتاح، ضمان الحق في الحياة ضدا على عقوبة الاعدام، اعمال آليات المحاسبة و المساءلة من أجل تعزيز حقوق الناس، مشكل ختان النساء، حقوق المثليات و المثليين، اعمال ىليات التعاون الدولي من أجل الحق في التنمية. 2. السيد محمد أوجار سفيرا مندوبا دائما للمملكة لدى مكتب الأمم المتحدة .
من 12:30 إلى 2:00 بعد الزوال جلسة عمل و مناقشة حول ما كان قد نظمه مجلس حقوق الانسان لآول مرة في تاريخه في 29 ماي 2013، حول مساهمة البرلمانيين في أشغاله و خاصة فيما يتعلق بالاستعراض الدوري الشامل. حيث اعتمد سنة 2014 قرار يعترف فيه بايجابيات مساهمة البرلمانيين في هده العملية. الجلسة افتتحها السيناتور البلجيكي، فيليب ماهوكس، و السيدة فلافيا بانسييري، نائبة المفوض السامي لحقوق الانسان، تحت رئاسة جواكيم روكير رئيس المجلس، السفير الألماني والمفوض السامي لحقوق الإنسان. و شارك فيها السيدة ماريا سيوبانو السفيرة المندوبة الدائمة لرومانيا لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، و السيدة سيسيليا روبونج، لسفيرة المندوبة الدائمة للفليبين لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، و السيدة ماريا فيرناندا اسبينوزا، السفيرة المندوبة الدائمة للاكواتور لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، و السيد محمد أوجار سفيرا مندوبا دائما للمملكة لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف. النقاش تمحور حول نقطتين أساسيتين: زيادة مساهمة البرلمانات في أشغال المجلس، . و تكثيف التعاون بين البرلمانيين و الفاعلين المحليين في مجالات حقوق الإنسان مداخلة السيد محمد أوجار تناولت دور البرلمان في تعزيز الديمقراطية و دور الجمعيات غير الحكومية في تنظيم المشاركة و حمايتها و دعمها.
و أهمية البرلمان في حماية حقوق الإنسان من أوجه عدة، وأهمها: إعداد التقارير الوطنية رغم العقبات الناتجة عن وجود المعارضة و الأغلبية فيما يخص بعض القضايا المعينة كحقوق المرأة. حيث تتباعد الرؤى بين أنصار التقدم و الحداثة من جهة، و المحافظين من جهة أخرى ( نموذج بعض الإسلاميين المتطرفين). كما تطرق محمد أوجار لإشكالية التقارير المقدمة من الأجهزة التنفيذية بعيداً عن البرلمان، حيث غالبا ما يكون للبرلمان رأي فيها خاصة في قضية ما من قضايا حقوق الإنسان، و خلص إلى أهمية الفصل بين السلطات التنفيذية والتشريعية وإلى ضرورة الاجتهاد في البحث عن أفكار و مقترحات للتنسيق بين السلطات التنفيذية والتشريعية ومنظمات المجتمع المدني لكي تعمل معاً لمصلحة قضايا حقوق الإنسان، لمتابعة التوصيات التي تصدر عن مجلس حقوق الإنسان والعمل على الإشراف على تعزيزها و تقدم باقتراح عملي للسيد رئيس الجلسة، دعا فيه إلى ضرورة عقد لقاء يجمع المجلس بالبرلمانيين اللامعين من بلدان مختلفة لمناقشة كل القضايا المرتبطة بالعمل البرلماني في مجال حقوق الإنسان من خلال مشاركة هذه المؤسسة في إعداد التقارير الوطنية 3. علي المرابط و ماء العينين الوالي في ضيافة منظمة فرنسا الحريات: مؤسسة دانيال ميتران من 17:00 الى 18:30، بقصر الأمم، القاعة 8 ترأس الجلسة السيد كريستيان فيريط، عضو “فرنسا الحريات”، في موضوع : ” حرية التعبير في المغرب و في الصحراء الغربية”، و الذي تناول في كلمته الافتتاحية السيرة الذاتية للصحفي علي المرابط كما عبر عن تضامن منظمته معه بخصوص حرمانه من شهادة السكنى لتجديد وثائقه الادارية. اما ماء العنين الوالي، فقدمه كممثل لجمعية ضحايا حقوق الانسان التابعة للبوليساريو.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.