مبديع يستعمل لغة الخشب ويفشل في تقديم حصيلته في الوزراة ورئاسة بلدية للفقيه بنصالح


أخر تحديث : الأربعاء 24 يونيو 2015 - 4:34 مساءً
مبديع يستعمل لغة الخشب ويفشل في تقديم حصيلته في الوزراة  ورئاسة بلدية للفقيه بنصالح

سجل كل من تتبع تدخل رئيس المجلس البلدي لمدينة الفقيه بنصالح، الوزير المنتدب في الوظيفة العمومية محمد مبديع، انه فشل في تقديم حصيلة وزارته وترأسه بلدية الفقيه بنصالح.

ولم يتمكن مبديع، في الدفاع عن حصيلته في ملقى “لاماب”، بحيث بقي كلامه عاما، وقريب من لغة الخشب.

وقال ان فريق الفقيه بنصالح لكرة القدم له امكانيات مالية وملعب لكن لم يتمكن من تقديم نتائج مهمة.

وقال مبيدع انه توجد مشاريع في الفقيه بنصالح، لكن لم يذكر الارقام والاموال المخصصة لها، وكأننا في مهرجان انتخابي.

واعتبر ان أنه بهدف الارتقاء بالمشهد الحضري للمدينة “كان من الضروري، بلورة رؤية جديدة لتنميتها وفق مقاربة شمولية تقوي ترسيخ الأبعاد المختلفة الاقتصادية والاجتماعية و البيئية للمدينة وتستجيب لمتطلبات الاقتصاد و المجتمع”، وقال إنه من اجل تحقيق هذا الهدف “عملنا على تجنيد الموارد الذاتية وعقلنة الموارد المالية والبشرية وتطوير الشراكات مع القطاعين العام والخاص”.

كما تم إنجاز مركب ثقافي ذي مواصفات تقنية وعمرانية لافتة، من اجل تعزيز مكانة المدينة والمحافظة على موروثها الثقافي.

ورغم كل هذه المبادرات، يضيف مبديع، ” فإننا نعتزم في إطار مشروع التأهيل الحضري للمدينة 2014-2016 إطلاق سلسلة من المشاريع بهدف تقوية دور المدينة كعاصمة للإقليم، وتعزيز مؤهلاتها كمجال اقتصادي منتج للثروات، من اجل تحقيق الهدف الذي نصبو إليه وهو جعل المدينة في مستوى تحديات العولمة والتنافسية المجالية “.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.