مضادات الاكتئاب تعزز خطر الإصابة بكسور العظام بين النساء


أخر تحديث : الأحد 28 يونيو 2015 - 2:21 صباحًا
مضادات الاكتئاب تعزز خطر الإصابة بكسور العظام بين النساء

حذرت دراسة طبية من فئة العقاقيرالمضادة للاكتئاب التي توصف عادة للحد من أعراض سن اليأس قد تعزز خطر الإصابة بكسور العظام بين النساء.
أظهرت نتائج الدراسة تصاعد المخاطر المرتبطة بمثبطات امتصاص السيرتونين الإختيارية قد تستمر لعدة سنوات.
وقال الباحث ماثيو ميلر من جامعة “نورث إيسترن” في امريكا، أن قصر مدة العلاج يقلل من زيادة أعراض المخاطر المرتبطة بامتصاص السيروتونين الاختيارية مثل الكسور بين النساء في منتصف العمر دون التعرض لإضطرابات نفسية.
وكان باحثون قد أجروا أبحاثهم على أكثر من 137,031 سيدة تراوحت أعمارهن مابين 40 إلى 64 ممن يعالجون من أعراض بمثبطات امتصاص السيرتونين الإختيارية، ممن بدأن العلاج بمضادات الإكتئاب مابين عامي 1998 إلى 2010.
وتمت مقارنة المشاركات في الدراسة مع أكثر من 236,294 سيدة في نفس المرحلة العمرية ممن يتم علاجهن بمثبطات مضخة البروتون، والمستخدمة عادة في علاج عسر الهضم خلال نفس الإطار الزمني.
وأظهرت تحليل البيانات أن معدلات الكسور بين النساء كانت الأعلى بين النساء اللاتي تعاملن مع مضادات الاكتئاب المعتمدة على مثبطات امتصاص السيرتونين الاختيارية (أس.أس.أراى)، حيث بلغ معدلات الكسور نحو 76% بين النساء اللاتى أعتمدن على هذة العقاقير.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.