لا يوجد حل للأزمة في اليمن غير الحل السياسي


أخر تحديث : الخميس 30 يوليو 2015 - 10:38 مساءً
لا يوجد حل للأزمة في اليمن غير الحل السياسي

يأكد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة باليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أنه “لا يوجد حل للأزمة في اليمن غير الحل السياسي”.

وقال ولد الشيخ أحمد، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم الخميس مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، إنه عرض على الجامعة العديد من النقط بشأن الحل السياسي في اليمن، ومنها إرسال مراقبين تحت مظلة الأمم المتحدة”، مضيفا “أننا نرى مستقبلا أن المراقبين يمكن أن يكونوا مساعدين على التوصل إلى الحل السياسي وأنه لن يحدث ذلك إلا بالتنسيق مع الجامعة العربية”.

وأضاف المبعوث الأممي، الذي حمل رسالة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى الأمين العام للجامعة العربية أنه “بعد اجتماع جنيف كان هناك نقط إيجابية وتمت بلورة بعض الأفكار التي يمكن أن نحصل من خلالها على الحل السياسي ومنها تطبيق القرار 2016 في ما يتعلق بالانسحاب ووقف إطلاق النار وليس فقط هدنة، وكذا إرسال مراقبين على الأرض وتوصيل المساعدات الإنسانية والعودة إلى العملية السياسية السلمية في اليمن والتي ترتكز على ثلاث ركائز أساسية وهي المبادرة الخليجية والحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن”.

وحول دور المراقبين في تثبيت الهدنة، قال ولد الشيخ “إننا لا نتكلم عن جيش أو مراقبين عسكريين وإنما نتكلم عن مراقبين في الأمم المتحدة وبتنسيق مع الجامعة العربية وبعض الدول الإسلامية ولكن هذا لا يمكن أن يحدث إلا إذا كان جزءا من اتفاقية سياسية شاملة ما بين الأطراف”.

ومن جانبه، أكد الأمين العام للجامعة العربية أن “المراقبين العرب والإسلاميين تحت مظلة الأمم المتحدة أمر مطروح، ولكن يجب أن يكون هناك وقف إطلاق النار وإطلاق عملية سياسية حتى يمكن إيفاد المراقبين”.

وأشاد بهذه المناسبة بالدور الذي يقوم به المبعوث الأممي ولد الشيخ أحمد لتسوية هذه الأزمة التي استمرت أربعة أشهر حتى الآن، موضحا أنه جاء في وقت صعب وليس من السهولة أن “يمسك جميع الخيوط في يده” نظرا لوجود عمليات عسكرية على الأرض، وبالرغم من ذلك فإنه يقوم بدور هام.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.