احمد منصور …فضائح “بلا حدود”


أخر تحديث : السبت 4 يوليو 2015 - 9:34 مساءً
احمد منصور …فضائح “بلا حدود”

ولد أحمد منصور فى قرية منية سمنود مركز اجا بالدقهلية فى 16 يوليو 1962 ، التحق بكلية الاداب بجامعة المنصورة في 1980 …. الا انه انضم لتشكيل عصابى لسرقة الشقق وبالفعل تم القبض عليه اثناء قيامه بسرقة شقة إبراهيم سالم العقدة أثناء دراستة بالصف الثالث بكلية الأداب (1983). وهنا تقدم محامى احمد منصور بطلب إلى نيابة المنصورة يطالب فيه بالإفراج عن الطالب أحمد السيد منصور حرصا على مستقبله خصوصا بعد قيام إبراهيم سالم العقدة بالتنازل عن حقه المدنى فى تنازل تم تسجيله بالشهر العقارى بعد إستلامه للمسروقات وتقديم سبعة أوراق فلوسكاب تضم سير وسلوك الطالب منذ دخوله الكلية وحتى تاريخ الواقعه بناءا على طلب النيابة. مرفق مستند رقم (1).
المهم تخرج احمد منصور فى 1984… وكالعادة تكفل تنظيم الاخوان بتوفير عمل له فتم تعينه مدير إدارة المطبوعات والنشر في (دار الوفاء للطباعة والنشر) التابعة للتنظيم وظل فى موقعه حتى 1987 بلا اى نجاح يذكر … لذا قرر ان يسافر الى دبى وبالفعل سافر هناك ولكنه لم يجد اى عمل …. فعمل مؤذنا في احد المساجد التابعة لجماعة الاخوان المسلمين لمده شهرين حتى التقى أحمد عبدالعزيز الفلاح .. الشيخ الكويتى (ورجل المخابرات الامريكية وله علاقات تحت ستار الاغاثة فى الكثير من الدول) وتم تدبير عمل له فى الكويت كمراسل لمجلة ” المجتمع” التابعة لجمعـية الاصلاح الاجتماعي (اسم تنظيم الاخوان فى الكويت) وكان اول مهمه له ارساله الى باكستان تحت مسمى (مراسل مجلة المجتمع التابعة لجمعية الاصلاح الاجتماعى لشئون أفغانستان وآسيا الوسطى!) ومكث فى باكستان لتغطية الحرب الأفغانية 1987-1990. واقام العديد من اللقاءت مع قيادات طالبان (واغلبهم اصبح من رجال بن لادن)
المهم بعد عودة احمد منصور من باكستان فى 1990 تم ترقيته ليصبح (مدير تحرير مجله المجتمع التابعة لجمعية الاصلاح الاجتماعى) وفى 1994 تم ارساله الى البوسنة ليصبح (مراسل مجلة المجتمع التابعة لجمعية الاصلاح الاجتماعى فى حرب البوسنة) حتى 1995 … فعاد للكويت وتبوأ منصبه (كمدير تحرير مجله المجتمع التابعة لجمعية الاصلاح الاجتماعى ) حتى 1997 …

ولكنه فى 7 مايو 1997 انضم لقناة الجزيرة وخصص له برنامج كامل رغم انه لم يسبق له العمل فى اى قناة تليفزيونية !! وخصص البرنامج لاستضافة قيادات الاخوان وتقديمه للمشاهد في صورة الوطنيين المظلومين والمدافعين عن الدين.
والواضح انه يتم ارسال احمد منصور فى اى حرب يخوضها الامريكان … لذلك تم ارساله للعراق … وبصرف النظر عن واقعة مطار بغداد الشهيرة … ساذكر لكم واقعة اخرى اكثر غرابة ذكرها هو بنفسه… فقد كان احمد منصور والمصور ليث مشتاق هما الاعلاميين الوحيدين بالعالم الذان تمكنا من دخول الفلوجة اثناء مجزرة الفلوجة الاولى .. فكان من المستحيل دخول المدينة اثناء حصار الامريكان فكان حصار دمويا لاقصى درجة فخلال اسبوعين قتل أكثر من 30 جندي أمريكي واكثر من 600 عراقي وجرح أكثر من ألف شخص. المهم ان احمد منصور تمكن من الدخول رغم كل هذا…. والاغرب من ذلك ان الجنرال مارك كيميت نائب قائد العمليات العسكرية بالعراق اتهم أحمد منصور شخصيا بفبركة الاخبار ولكنه وضع اول شرط من شروط وقف اطلاق النار هو خروج احمد منصور من الفلوجة !! وذلك بنص تصريحات احمد منصور للاعلامية والناشطة المعروفة اليهودية “إيمي جودمان” في برنامجها الشهير “Democracy Now” والذي يستمع إليه ملايين الأمريكيين ويقرأ نصه مئات الملايين في العالم … فقد طارت إيمي جودمان بطاقمها التلفزيوني للدوحة لتسجل مع احمد منصور وانقل لكم جزء من الحوار:
إيمي جودمان : هل ادعاءات الجيش الأمريكي بأن فريق الجزيرة سيغادر الفلوجة وأن هذا مطروح من ضمن اتفاق على وقف اطلاق النار؟
أحمد منصور : نعم كان الشرط الأول لوقف اطلاق النور هو خروجنا من الفلوجة، والجنرال مارك كيميت المتحدث باسم القوات الأمريكية في العراق وقتذاك اتهمني وأشار لي بالاسم وهذه أول مرة تحدث أن يشير متحدث باسم جيش إلى صحفي بالاسم وقال أحمد منصور ينقل أكاذيب من الفلوجة
ايمى جولدمان : كيف ولماذا غادرت الفلوجة؟
احمد منصور : كانت المفاوضات جارية بين سكان الفلوجة مع القوات الأمريكية، وكان شرط القوات الأمريكية الأول هو خروجي من المدينة، لم أقبل بهذا وقلت لدي مهمة يجب أن أنجزها، ولكن بالتشاور مع إدارة الجزيرة وباستشارة فريقي الإعلامي قررت الخروج فورا إن كان هذا سيوقف إطلاق النار، لأن مهمتنا السلام والعدالة وإن كان خروجنا سيجلب السلام والأمان لسكان الفلوجة فليكن وغادرنا في 10 أبريل.
فى 2006 تعاقد احمد منصور مع م. إبراهيم أحمد طلعت (صاحب مكتب القاهرة الهندسى) لانشاء قصر له في منطقة غرب الجولف بالتجمع الخامس (قصر منصور) ولكنه لم يسدد مستحقات المهندس مما دفع الاخير لعمل محضر له (مستند 2) وهنا اضطر احمد منصور لتقديم اوراق للنيابة تثبت أنه قام بتوريد المبالغ للمهندس ومنها الوثيقة المرفق صورتها عن تسديد مبالغ مالية بقيمة 300 ألف جنيه مصري من حسن مالك وهي عبارة عن خطاب موجه له من حسن مالك جاء نصه كالتالي: (الأخ الأستاذ/ أحمد السيد منصور…. أحيطكم علمًا بأنني قمت اليوم 17 يونيو 2006 بتسليم المبلغ الذي حولته إلى وقدره ثلاثمائة ألف جنيه مصري لا غير إلى المهندس إبراهيم أحمد طلعت صاحب مركز القاهرة المهندسين، كدفعة أولى من أعمال الفيلا الخاصة به والتي تقع في منطقة غرب الجولف القاهرة الجديدة.. حسن عز الدين يوسف مالك) (مستند 3)

وأقر منصور في تحقيقات النيابة بأن مالك سدد جزء من المبلغ عنه، وهو ما يثير عدة علامات استفهام حول أسباب دفع رجل الأعمال الإخواني أموال في تجهيز فيلا منصور والسؤال الاهم هل يعقل ان رجل أعمال بحجم مالك كان مجرد وسيطًا في نقل الأموال من منصور للمقاول، طب ما كان من الاسهل أن يحول احمد منصور المبلغ مباشرة للمقاول وهذا يثبت حقوقه أكثر.!!!!!!
بالطبع لن اتطرق لاى شبهات تم اثارتها عن وجود مخازن للاسلحة فى القصر.
المثير ان طليقة احمد منصور المذيعة المغربية وفاء الحميدى اقرت (فى جريدتى الاهرام العربى والفجر ) ان حسن مالك دفع له 10 مليون جنية فى بناء هذا القصر واضافت يوسف ندا أعطى له شقة في أبراج “السعادة” مقابل خدماته … بالطبع تقصد عندما خصص منصور 12 حلقة كاملة ببرنامج “شاهد على العصر” تتناول تاريخ يوسف ندا كمجاهد افنى حياته في الدفاع عن القضايا الوطنية!! ثم جُمعت هذه الحلقات في مجلدات بيعت بأسعار رمزية وتحملت جماعة الإخوان تكلفة الطبع والنشر. (مستند 4)
تنوية (1) يوسف ندا أحد أهم كوادر التنظيم الدولي للإخوان ويعتبر الخزينة الدولية للاخوان وأحد ممولي الأعمال التخريبية لتنظيم الإخوان بحسب 4 قضايا غسيل أموال وتخابر ومحكوم عليه بالسجن في 3 قضايا منهم.
تنوية (2) أبراج السعادة بمنطقة مصر الجديدة تعتبر سكن الصفوة ويمتلك جمال مبارك شقة بنفس البرج الذى اخذ فيه منصور شقة !!
تنويه (3) لدى احمد منصور من زوجتة الاولى (وهى مازالت على ذمته) 4 ابناء اصغرهم طفلة 6 سنوات
تنويه (4) تزوج منصور من مغربية ثانية (23 سنة اصغر من كبرى بناته) من 10 اشهر
فى حوارها المنشور فى جريدتى الاهرام العربى والفجر قالت طليقته وفاء الحميدى إن أحمد منصور دفع 750 ألف دولار (5 مليون جنية) و7 ملايين جنيه لمهندس الديكور الذي أشرف على تشطيب قصره بالتجمع الخامس. الا انها بعد 5 اشهر فقط من الزواج طلبت خلعه شرعا لانه “عاجز جنسيا” أمام محكمة عابدين للأحوال الشخصية الأجانب بحسب ما صرحت به فى جريدة الفجر عدد 30 مايو 2013. الغريب ان المحامية الاخونجية علياء مأمون تقدمت ببلاغ فى اليوم التالى حمل رقم 1880 لسنة 2013 عرائض محامى عام أول ضد كل نصيف قزمان رئيس مجلس إدارة جريدة الفجر وعادل حموده رئيس مجلس التحرير، ومنال لاشين رئيس التحرير عن تهمة إهانة الرئيس وقالت المحامية فى بلاغها: «أصبت وجميع المصريين الشرفاء بالدهشة بل بالصدمة، عندما طالعنا مانشيت جريدة الفجر في عددها الصادر بتاريخ 30/5/2013 والذي جاء فيه وبالنص: « الرئيس الجبان». ولكنها لم تتطرق لموضوع احمد منصور وما طال سمعته فى نفس الصفحة !!!
بعد خلع مرسي … قام احمد منصور فى 7 يوليو 2013 بقيادة مظاهرة اخوانيه لحصار وزارة الدفاع فى اول تصعيد يجرؤ للاقتراب من هذة المؤسسة كما موضح بالصورة (مستند 5)
فى اعتصام رابعة دعا أحمد منصور الى خداع الشعب المصري وقال “غيروا الخطاب وارفعوا علم مصر وما تقولوش محمد مرسي والشعب هيخرج ورانا! قولوا لهم ثورة 25 اتسرقت بانقلاب 30 يونيو …. متقولوش عودة مرسي وارفعوا اعلام مصر عشان يجوا معاكم !!

كتب منصور على صفحتة الشخصية بالفيس بوك وتوتير أن الفريق السيسي سيموت منتحرا، وان الرئيس عدلى منصور ينتسب للطائفة السبتيه اليهودية !! نفس ما سبق وإدعى أن الرئيس ياسر عرفات كان يهوديا وعند مواجهته قال انه إنطباع شخصى بعد مقابلته له قبيل وفاته!!
نشر أحمد منصور على حسابه بتويتر صورة لشخص تلتهمه النيران وكتب عليها “هكذا يفعل السيسي بالمصريين، عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين”.
مع انها الصورة الشهيرة لاب المحترق فى جنوب إفريقيا في 18 مايو عام 2008. (مستند 6)
فى 27 نوفمبر 2013 أحال النائب العام هشام بركات.. (أحمد منصور ومحمود الخضيري وحازم فاروق وأسامة ياسين ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي ومحسن راضي وعمرو ذكي) إلى الجنايات واشتمل قرار الإحالة على اتهام الأشخاص السابقين باحتجاز المواطن اسامة كمال وتعذيبه وصعقه بالكهرباء بمقر شركة سفير السياحية بميدان التحرير تحت مبرر أنه ضابط بجهاز أمن الدولة. وبالطبع كلنا اتفرجنا على شريط التعذيب وعلى اعتراف البلتاجى ومنصور فى الحلقة بتاعته. مع العلم بتقديم عشرات البلاغات فى احمد منصور بتهم تكدير الأمن والسلم العام وإهانة القوات المسلحة وغيرها. منها 17 بلاغ مقدمة من المحامي سمير صبري وحده واخر بلاغ منها يشمل 13 ورقة من تدوينات منصور المسمومة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.