عبد المولى يواصل سياسة القرب ويفتتح مكتبين للتعاضدية بنجرير وسيدي رحال


أخر تحديث : الأحد 5 يوليو 2015 - 3:13 صباحًا
عبد المولى يواصل سياسة القرب ويفتتح مكتبين للتعاضدية بنجرير وسيدي رحال

افتتحت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات، وفي إطار تقريب خدماتها الإدارية من المنخرطين، يوم الجمعة 3 يوليوز 2015 مكتبين إداريين لاستقبال منخرطيها بكل من سيدي رحال وبن جرير.
وأشرف رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة رفقة الكاتب العام لعمالة الرحامنة على التدشين الرسمي لمكتب بن جرير بحضور رئيس المجلس الإقليمي وأعضاء المكتب الإداري.

كما دشت التعاضدية العامة في نفس اليوم مكتبا إداريا بمدينة سيدي رحال أشرف على تدشينه رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة وباشا المدينة ورئيس المجلس البلدي، وذلك عقب الاستقبال الذي خص به عامل إقليم قلعة السراغنة وفد التعاضدية العامة.
وعبر عبد المولى عبد المومني، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة، عن فرحه بافتتاح المكتبين. وقال بأن التعاضدية العامة تمكنت بفضل الشراكات مع السلطات المحلية من تغطية مختلف مناطق المملكة وتقريب الخدمات من المنخرطين.
وأضاف بأن الأجهزة المسيرة للتعاضدية العامة فخورة بهذا الإنجاح؛ فمن جهة يسهل عملية استفادة المنخرطين من الخدمات التي كانت التعاضدية تقدمها في المدن الكبرى، ومن جهة فإن هذه العملية لا تكلف التعاضدية العامة ماديا. وتابع رئيس المجلس الإداري قائلا بأن جدية مشروع التعاضدية العامة وسمعتها هي من كانت وراء منح السلطات المحلية للمقرات رفقة مستخدمين، وضعوا رهن إشارة التعاضدية العامة.
ويشار إلى أن التعاضدية العامة بفضل هذه السياسة تمكنت من افتتاح 41 مكتبا إداريا لاستقبال المنخرطين منذ سنة 2009؛ 16 مكتبا إداريا تم افتتاحها خلال سنة 2015، كما تتوفر التعاضدية العامة أيضا على 29 مندوبية إدارية في مدن مختلفة تقدم خدماتها للمنخرطين.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.