واخيرا: الهاكا تصفع بنكيران والخلفي وترفض طلبهم بخصوص سهر جينفر لوبيز في دوزيم


أخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 2:49 مساءً
واخيرا: الهاكا تصفع بنكيران والخلفي وترفض طلبهم بخصوص سهر جينفر لوبيز في دوزيم

حسمت “الهاكا”، المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، بشكل نهائي في الجدل الذي اثير بعد بث سهرة جينفر لوبيز على دوزيم.
ورفضت “الهاكا” رسالة الحكومة التي رفعتها في وقت سابق، تطالب بالاحتكام وفرض العقوبات على القناة الثانية ..”
وقررت” الهاكا” بعدم قبول الطلب شكلا، لكونه لا يندرج ضمن ما رسمه المشرع من حدود لمهامه الاستشارية التي تنحصر في المسائل التي تهم قطاع الاتصال السمعي البصري ككل ولا تنصب على الحالات المعيّنة التي تدخل في نطاق الشكايات التي حدد المشرع الجهات المخولة لها التقدم بها.
وقد أصدر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري يوم 02 يوليوز 2015 قراره رقم 15-23 بشأن طلب رئيس الحكومة النظر في “مخالفات… وترتيب الجزاءات القانونية في حق المسؤولين عن بث الخدمة التلفزية التابعة لشركة صورياد القناة الثانية ليلة الجمعة 29 ماي 2015 سهرة تضمنت مشاهد ذات إيحاءات جنسية مخلة بالحياء ومستفزة للقيم الدينية والأخلاقية للمجتمع المغربي وصادمة لشعور المشاهدين”، حيث صرح المجلس الأعلى بعدم قبول الطلب شكلا، لكونه لا يندرج ضمن ما رسمه المشرع من حدود لمهامه الاستشارية التي تنحصر في المسائل التي تهم قطاع الاتصال السمعي البصري ككل ولا تنصب على الحالات المعيّنة التي تدخل في نطاق الشكايات التي حدد المشرع الجهات المخولة لها التقدم بها.

من جهة أخرى، ينكب المجلس الأعلى في إطار مزاولة مهامه و اختصاصاته الاعتيادية، على دراسة الموضوع في بعده الأوسع، ووفق مقاربة شمولية تراعي مبادئ الاستقلالية والحرية والمسؤولية في ممارسة المتعهدين للاتصال السمعي البصري على ضوء فلسفة وروح الدستور والمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، وتراكمات الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري واستراتيجيتها.
تجدر الإشارة ان الحكومة، كانت قد اعتبر بث القناة الثانية للحفل “أمرا غير مقبول ويتعارض مع قانون السمعي البصري..”

var adckDynParam = {

host : null

};

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.