حجم البويضة ليس العامل الوحيد لنجاح الحمل


أخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2015 - 1:28 صباحًا
حجم البويضة ليس العامل الوحيد لنجاح الحمل

انتظام التبويض وحجم البويضة، يعدان من أهم العوامل التى تساهم فى إنجاح عملية الحمل، ورغم ذلك فهناك بعض العوامل الأخرى التى تلعب دورًا مهمًا فى نجاح عملية الحمل.
وفى هذا الشأن أرسلت قارئة تسأل عن سبب تأخر الإنجاب لديها، على الرغم من انتظام التبويض والدورة الشهرية، كما أن حجم بويضتها تجاوز 20 مل؟
ويجيب عن سؤالها استشارى أمراض النساء والولادة الدكتور عطية أبو النجا.
حجم البويضة والحمل
يوضح أبو النجا أن حجم البويضة المناسب لتلقيحها يتراوح بين 16: 24 مل، وعلى الرغم من أهمية زيادة حجم قطر البويضة وانتظام التبويض، فى نجاح عملية الحمل، إلا أن هناك العديد من الأسباب والعوامل الأخرى التى يمكن أن تؤثر سلبًا على فرص حدوث الحمل.
وأهمها سلامة بطانة الرحم وعنق الرحم، وكذلك انتظام عمل الهرمونات.
الكشف عن أسباب تأخر الحمل
ويوضح أبو النجا أن الكشف عن الأسباب التى قد تمثل عاملاً فى تأخر الحمل، يتم ببعض الخطوات المحددة، منها التأكد من سلامة قنوات فالوب وعدم انسدادها، وكذا قياس سمك بطانة الرحم، وإجراء فحص لنسبة الهرمونات بالجسم، وأهمها هرمون البرولاكتين والمعروف بهرمون اللبن.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.