عفا الله عما سلف: الرئيس التونسي يقترح “مصالحة” مع ملاحقين في جرائم “فساد مالي”


أخر تحديث : الأربعاء 15 يوليو 2015 - 10:28 مساءً
عفا الله عما سلف: الرئيس التونسي يقترح “مصالحة” مع ملاحقين في جرائم “فساد مالي”

اقترح الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إصدار قانون “مصالحة” يعفي من الملاحقة القانونية التونسيين المنسوب إليهم جرائم “فساد مالي” شرط ارجاعهم “الأموال العمومية المستولى عليها” ما أثار انتقادت واتهمات للسلطات بالسعي لتبييض الفساد وتكريس الافلات من العقاب.

وضم ن الرئيس التونسي مقترحه في “مشروع قانون اساسي يتعلق بإجراءات خاصة بالمصالحة في المجال الاقتصادي والمالي” حصلت فرانس برس على نسخة منه.

والثلاثاء, عرض قائد السبسي مشروع القانون على مجلس وزراء حكومة الحبيب الصيد, على ان ي عر ض لاحقا على البرلمان للمصادقة عليه.

وقال الرئيس عند تقديمه لهذا المشروع “نحن نعول على(..) مجلس نواب الشعب” (البرلمان) حتى يتم “تمرير هذه الأمور”.

ويقول الفصل الثاني من المشروع “تتوقف التتبعات والمحاكمات وتسقط العقوبات في حق الموظفين العموميين وأشباههم من أجل أفعال تتعلق بالفساد المالي وبالاعتداء على المال العام, باستثناء تلك المتعلقة بالرشوة وبالاستيلاء على الأموال العمومية”.

و”يمكن لكل شخص حصلت له منفعة من افعال تتعلق بالفساد المالي او بالاعتداء على المال العام تقديم مطلب صلح الى لجنة مصالحة تحدث برئاسة الحكومة” وفق الفصل الثالث من مشروع القانون.

و”يتم الصلح بمقتضى قرار يمضى من رئيس اللجنة ومن المعني بالامر مقابل دفع مبلغ مالي يعادل قيمة الأموال العمومية المستولى عليها أو المنفعة المتحصل عليها تضاف اليها نسبة 5 بالمئة عن كل سنة من تاريخ حصول ذلك” (الفصل الخامس).

“ويترتب عن تنفيذ بنود الصلح, انقراض الدعوى العمومية وايقاف المحاكمة وسقوط العقوبة” (الفصل السادس).

يذكر ان فساد نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي, وعائلته وأصهاره, كان من ابرز اسباب الثورة التي اطاحت به في 14 يناير2011.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.