هذا ما تدارسه المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية


أخر تحديث : الخميس 23 يوليو 2015 - 3:47 مساءً
هذا ما تدارسه المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 22 يوليوز 2015، حيث تناول في بداية أشغاله، أهم تطورات ومستجدات الساحة الوطنية خلال الفترة الأخيرة، وكذا تفاصيل الاستعدادات الجارية لخوض الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
وقد ثمن المكتب السياسي، في البداية، عاليا،الإنجاز الجديد والهام الذي حققته الحكومة والمتمثل في مصادقة مجلسي البرلمان، بالإجماع، على قانون التغطية الصحية للطلبة، والذي يهم طلبة التعليم العالي العمومي والخصوصي، وطلبة التكوين التقني والمهني، سواء كانوا مغاربة أو أجانب.
بالمقابل، يعبر المكتب السياسي عن أسفه لعدم تمكن مجلس النواب من المصادقة على القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، والقانون التنظيمي المتعلق بالنظام الأساسي للقضاة، قبل اختتام الدورة التشريعية الحالية، وذلك إثر الملتمس الذي تقدمت به فرق المعارضة لإرجاع القانونين المذكورين إلى اللجنة النيابية المختصة، من أجل دراستهما من جديد، إعمالا للمادة 144 من النظام الداخلي للمجلس، في الوقت الذي يتعين فيه على مختلف الفرقاء الحرص على بلورة مضامين ومقتضيات الدستور بما يضمن تعزيز مقومات دولة المؤسسات.
واستعرض المكتب السياسي مختلف أوجه التهييئ السياسي والقانوني والإداري لتنظيم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، سواء تلك الخاصة بالغرف المهنية، أو تلك المتعلقة بمجالس الجماعات الترابية والعمالات والأقاليم والجهات، حيث سجل ارتياحه لوتيرة ومستويات التقدم الحاصل في عمليات تهييئ الشروط المواتية لإجراء الانتخابات المذكورة في أوقاتها المقررة.
وقد كلف المكتب السياسي قطب الانتخابات بمواكبة تنظيمات الحزب قصد تقديم مختلف أوجه الدعم والاستشارة والمساعدة على كافة المستويات.
وتوقف المكتب السياسي عند النجاح البين للقاء الصحفي الذي تم خلاله تقديم الأرضية الانتخابية العامة للحزب برسم الانتخابات المحلية و الجهوية، ويجدد دعوته لهيئات الحزب المحلية والجهوية قصد العمل على بلورة برامج مدققة ومفصلة خاصة بها، حيث من المتعين إنهاء هذه العملية قبل نهاية شهر يوليوز الجاري.
بعد ذلك واصل المكتب السياسي، تداوله في الاستعدادات والتحضيرات الجارية على صعيد الحزب، محليا وإقليميا وجهويا، من أجل خوض الانتخابات المقبلة، وسجل ارتياحه لمستوى التعبئة الحزبية الداخلية في هذا الصدد، كما استعرض النتائج الإيجابية للجولات واللقاءات والاجتماعات التي يقوم بها أعضاء المكتب السياسي في عين المكان، مع الهياكل الحزبية ومنتخبي الحزب ومرشحيه.
وقرر المكتب السياسي مواصلة هذه اللقاءات والرفع من وتيرتها على الصعيدين الإقليمي والجهوي، خلال نهاية الأسبوع الجاري، وبلور برنامجا محددا لذلك، على أن يتم تأجيل اللقاء الوطني، الذي كان من المقرر تنظيمه يوم 25 من الشهر الجاري، إلى وقت لاحق، نزولا عند رغبة وطلب تنظيمات الحزب وعدد مهم من الرفيقات والرفاق المرشحات والمرشحين ، المنهمكين في الاستعداد الميداني للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
كما واصل المكتب السياسي، بالموازاة، استعراضه لتحضيرات وأعمال قطب التواصل، ويهيب بمسؤولي الحزب محليا وإقليميا وجهويا، من أجل التنسيق الفعال والعاجل مع أعضاء المكتب السياسي متتبعي الجهات، ومع الإدارة الوطنية للحزب، من أجل تفعيل وأجرأة مضامين الخطة التواصلية المتعلقة بالحملة الانتخابية.
وفي نهاية أشغال الاجتماع، تطرق المكتب السياسي إلى عدد من القضايا المختلفة واتخذ بشأنها الإجراءات والتدابير اللازمة.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.