العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان تندد بتردي الوضع الصحي بالرماني

نددت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بتردي الوضع الصحي بالرماني.
وقالت العصبة في بلاغ لها توصلت به” سياسي”، انه نظرا لتدهور الاوضاع الصحية بدائرة الرماني وفي ظل تردي الخدمات التي يقدمها القطاع الصحي بهاته المنطقة، مما يرهن صحة المواطنين والمواطنات ويضرب حق الساكنة في الصحة والعلاج والعناية الطبية وكل الحقوق الصحية المكفولة قانونيا و دستوريا عقدت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان اجتماعا طارئا يوم السبت 25 يوليوز.
وتدارست في جميع الاشكالات التي يتخبط فيها قطاع الصحة بالدائرة، حيت خلصت الى ان هناك غياب تام للموارد البشرية مما تسبب في اغلاق جميع دور الولادة سواء بعين السبيت والزحيلكة والبراشوة بالاضافة الى ضعف الخدمات التي تقدمها المستوصفات الكائنة بالجماعات التابعة لهاته الدائرة او انعدامها، ناهيك عن المشاكل التي يتخبط فيها المستشفى المحلي بمدينة الرماني. الذي يعرف عدة الاختلالات من قبيل استهتار البعض بالمسؤولية الملقاة عليه كما حدث حين امتنع فيها طبيب عن تقديم العلاج لطفل في حالة خطر وبعد نقاش مستفيض وبناء فإننا نعلن للراي العام الوطني والمحلي ما يلي:
1 – تمسكنا بمنظمتنا العتيدة العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان. كإطار حقوقي للدفاع عن الحقوق السياسية والمدنية والبيئية والاقتصادية والتنموية .
2 ندعو إلى احترام كرامة المواطنين وإنسانيتهم, وحسن استقبالهم.
3 -نحمل المسؤولية كاملة للمسؤولين على المستوى المحلي والاقليمي والوطني في تردي الخدمات بالدائرة وبالخصوص بالمستشفى المحلي لمدينة الرماني
4- نطالب بتوفير الأدوية الحيوية ووضع سيارة الاسعاف التابعة للوزارة بالمستشفى المحلي رهن اشارة العموم وبالمجان .
5 – فتح دور الولادة بالجماعات التابعة للدائرة وتزويدها بالعنصر البشري .
6 -فتح مستوصفات بالجماعات وتزوبدها باللقاح المضاد للحشرات والزواحف
7 – فتح تحقيق جدي ونزيه في واقعة امتناع طبيب عن معالجة طفل من جنسية قطرية في حالة خطر والتي وقعت بتاريخ .18 يوليوز 2015.
8 فتح تحقيق مالية المستشفى وفي ادوية صيدليته حتى لاتستغل في اغراض انتخابية 9- التزامنا بالمتابعة المستمرة للخدمات الصحية المقدمة وجعلها معركة غير مرهونة بزمان محدد ودعوتنا جميع الفئات المحلية السياسية والنقابية والجمعوية والثقافية من اجل التفكير الجماعي في السبل الكفيلة لوقف مسلسل الاستهتار بالحق في الحياة والحق في العلاج والعناية الطبية


قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*