سابقة: صحافيون قياديون في النقابة الوطنية للصحافة يرجعون بطائق الصحافة لوزارة الخلفي

قام عبد الله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية رفقة أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة ، صباح الثلاثاء 28 يوليوز، بإرجاع بطاقات الصحافة المسلمة من وزارة الاتصال الى الوزارة، احتجاجا على طرد الصحافية فاطمة الحساني من وكالة المغرب العربي للانباء و على الاعتداء على صحافي من قبل باشا المحمدية رفقة اعوان سلطة.
و علم من المكتب أن اللجنة لم تجد وزير الاتصال مصطفى الخلفي بالوزارة ، فقامت بسليم البطائق، لمدير الاتصال عبد الاله التهاني ، قصد تسليمها لمصطفى الخلفي ، كشكل احتجاجي على تقاعس الوزارة في حل مشاكل الصحافيين.
و قامت نقابة الصحافة بتسطير “خطة شاملة للمواجهة مع من من سماه عبد الله البقالي بالديناصور و مع الذين يحركونه كدمية في حقدهم على العمل النقابي بوكالة المغرب العربي للانباء ” .
ويأتي هذا التصعيد حسب البقالي “بعد نفاذ جميع الوسائل و بعد سلك جميع المساطر القانونية و الإدارية ، و بعد تراجع وزير الإتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عن التزاماته بعدما رضخ لديناصور وكالة المغرب العربي للأنباء ، و بعد أن أضحت الزميلة فاطمة حساني عرضك للشارع ، و بعد الإنتقام من الزميل عبدالقادر حجاجي بتجريده من المسوولية من طرف دينصور الوكالة و نقله تعسفيا إلى مصلحة أخرى .”


قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*