التمرينات خلال فترة المراهقة تعود بالنفع على النساء


أخر تحديث : السبت 1 أغسطس 2015 - 9:25 صباحًا
التمرينات خلال فترة المراهقة تعود بالنفع على النساء

أظهرت دراسة جديدة أن ممارسة الرياضات الجماعية والتمرينات خلال فترة المراهقة قد يعود بمنافع طويلة الأجل على النساء وقد يقلص خطر الوفاة بسبب السرطان وأسباب أخرى.

وخلص الباحثون الذين عكفوا على تحليل بيانات عن عدد المرات التي مارست فيها النساء الرياضة خلال فترة المراهقة إلى أن النشاط لمدة 1.3 ساعة في الأسبوع له تاثير إيجابي مع تقدمهن في السن.

وقالت سارة نيشوتا وهي أستاذة مساعدة في الطلب بمركز فاندربيلت لعلم الأوبئة ومركز فاندربيلت انجرام للسرطان في ناشفيل خلال مقابلة “النتيجة الرئيسية هي أن التمرينات خلال فترة المراهقة مرتبطة بتراجع خطر الوفاة بين النساء في منتصف أعمارهن أو أكبر.”

وتشير الدراسة إلى أن النساء اللواتي كن نشطات بدنيا خلال أعوام مراهقتهن كن أقل عرضة بنسبة 16 في المئة للوفاة بالسرطان وأقل عرضة بنسبة 15 في المئة للوفاة نتيجة كل الأسباب الأخرى.

وقالت نيشوتا “نتائجنا تدعم أهمية الترويج لممارسة التمرينات خلال فترة المراهقة وتسلط الضوء على الحاجة الملحة لبدء الوقاية من الأمراض في سن مبكر.”


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.