دراسة ايطالية: قناة السويس ستستحوذ على 25% من حركة الملاحة التجارية


أخر تحديث : الإثنين 3 أغسطس 2015 - 10:51 مساءً
دراسة ايطالية: قناة السويس ستستحوذ على 25% من حركة الملاحة التجارية

أكد الخبير الاقتصادى الايطالى ماسيمو ديندرياس، أن مشروع قناة السويس الجديدة سيعزز من تنافسية قناة السويس، بما يتيح لها استيعاب 25% من حركة الملاحة التجارية التى كانت تعبر من خلال قناة بنما، حيث ستسمح القناة المصرية الجديدة بعبور كافة نوعيات سفن الشحن على مختلف حمولاتها سواء ناقلات البترول العملاقة أو سفن الحاويات الضخمة، الأمر الذى سيشجع شركات الشحن العالمية خاصة تلك المسئولة عن تنظيم حركة الملاحة التجارية، فيما بين آسيا وأوروبا إلى تفضيل المرور عبر قناة السويس، بعد أن ظلت نسبة كبيرة منها تتخذ من الممر المائى لقناة بنما معبراً تجارياً رئيسياً.
وأضاف في الدراسة التي أعدها مجلس الأعمال المصرى الايطالى عن الآثار الاقتصادية لمشروع قناة السويس الجديدة على التجارة الدولية وعلى حركة الملاحة البحرية العالمية، أن ذلك ينطبق بدرجة رئيسية على التبادل التجارى من خلال النقل البحرى لكل من اليابان والصين وكوريا الجنوبية وفيتنام والهند مع أوروبا، ويمكن أن يمتد أيضاً ليشمل حركة نقل البضائع بين ميناء هونج كونج ونيويورك وبين شنغهاى ونيويورك، وكذلك بين شنغهاى وهيوستن.
وأكدت الدراسة أن القناة المصرية الجديدة سترفع من معدلات الملاحة التجارية فى البحر المتوسط، الأمر الذى سينعكس ايجابياً على أنشطة الموانىء البحرية الأوروبية التى سيتعين زيادة الاستثمار فى بنيتها الأساسية، حتى تتمكن من استيعاب الزيادة الكبيرة فى حركة سفن البضائع وناقلات البترول التى ستسجل معدلات مرورها فى قناة السويس زيادات مطردة.
وأوضحت الدراسة، التى وصفت مشروع قناة السويس الجديدة بأنه من بين أهم المشروعات الاستراتيجية العالمية، أن هذا المشروع العملاق الذى يأتى ضمن تصور متكامل وضعته الحكومة المصرية لتنمية منطقة قناة السويس، سيساعد على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية لمصر التى تطرح مجموعة هامة من المشروعات الاقتصادية المصاحبة، التى من شأنها أن تعزز من تنافسية الاقتصاد المصرى وتوفر العديد من فرص العمل للمصريين الذين يتطلعون إلى مستقبل أفضل.
وأوضح سفير مصر في ايطاليا، عمرو حلمى، أنه تم طرح الدراسة على مختلف دوائر الأعمال الايطالية من شركات وبنوك وأجهزة ائتمانية، أخذاً فى الاعتبار أنه يجرى التحضير فى المرحلة الحالية لزيارة وفد اقتصادى ايطالى رفيع المستوى إلى مصر لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة فى مشروع تنمية منطقة قناة السويس، سواء المتصلة بمشروعات البنية الأساسية أو الخدمات اللوجستية، فى ظل الاقتناع أن الموانى المصرية فى كل من بور سعيد والسويس ستتزايد أهميتها أسوة بالمكانة التى تستأثر بها مجموعة من الموانىء العالمية، مثل شنغهاى وهونج كونج وسنغافورة وروتردام وجبل على ونابولى وجنوة وهامبورج ونيويورك.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.